Thursday - 16 Aug 2018 | 06:00:46 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سويداء القلب و شريان القلب الراعف

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 موسكو تدعو الاتحاد الأوروبي للعمل لإعادة المهجرين إلى سورية   ::::   زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم حملة التضليل الإعلامي حول ما يسمى “الخوذ البيضاء”   ::::   هاماتشيك: بقاء السفارة التشيكية بدمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها   ::::   المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها   ::::   الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري.. عام مضى مكلل بالانتصارات وإعلان النصر المؤزر على الإرهاب بات قريبا   ::::   صباغ يؤكد أهمية دور المنظمات القومية العربية في مواجهة محاولات تفتيت المنطقة   ::::   بلدة جباثا الخشب في ريف القنيطرة خالية من الإرهاب   ::::   لافرنتييف: الجولة العاشرة لأستانا في سوتشي أكدت مواصلة محاربة الإرهاب في سورية حتى هزيمته التامة   ::::   بيبيلوف: أوسيتيا الجنوبية تسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات مع سورية   ::::   لافروف:نسعى للتفاهم مع الغرب حول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم   ::::   زاخاروفا: عدم مشاركة واشنطن في محادثات أستانا أمر مؤسف   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد… الوزير عزام يشارك في الاحتفال بعيد الأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس   ::::   مناطق سعودية غنية بالذهب والنفط في خدمة كيان الاحتلال الإسرائيلي   ::::   الجيش يحرر 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا ويتابع عملياته ضد فلول الإرهابيين في المنطقة الجنوبية   ::::   الجيش يدمر تحصينات وأوكارا لإرهابيي داعش في منطقة حوض اليرموك   ::::   الخارجية: قيام “إسرائيل” بتهريب المئات من تنظيم “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   ::::   التوصل إلى اتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين في مدينة نوى بريف درعا   ::::   روحاني لـ ترامب: لا تلعب بالنار لأنك ستندم   ::::   إسقاط طائرة مسيرة أطلقت باتجاه القاعدة الروسية في حميميم   ::::   بدء إخراج الدفعة الثانية من الحافلات التي تقل الإرهابيين من قرية أم باطنة بريف القنيطرة تمهيداً لنقلهم إلى شمال سورية   ::::   أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب   :::: 
السوريون في المغترب يشاركون أبناء الوطن أفراحهم بانتصارات الجيش
السوريون في المغترب يشاركون أبناء الوطن أفراحهم بانتصارات الجيش

مع تصدي الجيش العربي السوري للعدوان الإسرائيلي الجديد وإسقاطه إحدى الطائرات المعتدية تعالت أصوات وكلمات السوريين في المغترب معربين عن ثقتهم بقوة وعزيمة جيش وطنهم الأم واعتزازهم ببطولاته ومؤكدين انتماءهم لوطن أبي صعب المنال لا يمكن المساس بسيادته وبكرامة أرضه وأبنائه.

عبارات المغتربين السوريين في التعليق على الحدث امتلات بالثقة والاعتزاز حيث رات ديما حبيب حسن مسؤولة النشاطات في اتحاد الوطنيين السوريين في فرنسا في تصريح لـ سانا أن الرد السوري وإسقاط الطائرة الإسرائيلية المعادية أعاد للسوريين وللأمة العربية العزة والفخار وبشر بقرب موعد عودة الاراضي المحتلة مشيرة إلى أن العدوان الإسرائيلي على الأراضي السورية يأتي مكملا للدور الأمريكي إذ إننا اليوم أمام الأصلاء بعد أن مني الوكلاء بالهزيمة أمام بطولات الجيش العربي السوري في حربه ضد الإرهاب.

ومن فرنسا أيضا وصف الرحالة السوري عدنان عزام يوم أمس بالتاريخي واللحظة الحاسمة التي لقنت العدو الصهيوني درسا بقدرتنا على المواجهة والدفاع وخاصة في هذه الظروف الدولية المعقدة وهو ما شكل بحسب تعبير عزام حالة هلع وتخبط لدى العدو تمثلت باستنفار وسائل الاعلام المؤيدة للكيان الصهيوني في أوروبا ومنها فرنسا والتي حاولت تزييف الحقيقة وقلب الموازين بشتى السبل.

ولم تقتصر انعكاسات الرد السوري على المضمار السياسي بل أخذت أبعادها الوجدانية حيث اعتبرها الكاتب السوري المغترب يعقوب مراد مسؤءول مركز التوازن الإعلامي في السويد “حالة فرح” اجتاحت السوريين وخاصة من هم بالاغتراب وانعكست في وجوههم الباسمة وسلوكهم التعبيري بأشكال مختلفة مؤكدا ثقته بقدرة قواتنا المسلحة التي واجهت الإرهاب طيلة سبع سنوات وما زالت تسطر أروع البطولات.

فيما سارعت الفنانة السورية العالمية صبيحة قاردن من ألمانيا بالتعبير عن فرحتها بهذا الإنجاز بقولها: “هو انتصار كبير وفرحة عظيمة لكل السوريين ويوم أسود على أعداء سورية”.

ومن موسكو أكد الدكتور واكد شعلان أن هذا الرد عنوان شرف يسجل في تاريخ الأمة العربية وهو انتصار لدماء شهداء سورية التي تحارب الارهاب المدعوم من “إسرائيل” وحلفائها.

وبعفوية وحماس أعرب الدكتور شوقي راجح المقيم في تونس عن اعتزازه وفخره وسعادته بقوة وثبات الجيش السوري قائلا: “الرد قوي يرد الروح ويحفظ الكرامة ويليق بسورية وجيشها البطل الصامد منذ 7 سنوات بوجه أشرس عدوان.. هو رد توقعناه وانتظرناه جاء في وقته ومكانه واضعا حدا لغطرسة العدو” مشيرا إلى مشاركة الشارع التونسي الجالية السورية فرحتها بهذا الانجاز وتأكيدهم أن الجيش العربي السوري هو أمل الامة العربية وخط الدفاع الأول عن كرامتها وحقوقها.

من جهته اعتبر دحام طه المقيم في العراق هذا التصدي بمثابة قرار بتغيير استراتيجيات وقواعد لعبة الأمم لأنه يحمل عدة رسائل أولها يقظة الدفاعات الجوية السورية وقدرتها على الرد في الوقت والطريقة الذي تريدها القيادة كما أنها رسالة من سورية لمعسكر الشر بانها كما استطاعت تحطيم أرجل أدواته على الارض في كل الجغرافيا السورية فهي تمتلك قدرة بتر الأذرع الطويلة دونما خوف أو وجل.

وتقول منال غباش عضو المنتدى السوري الأمريكي: “الفرحة اليوم جمعت قلوب كل السوريين أينما كانوا فالشوق والحنين للوطن ممزوج اليوم بالعزة والفخار” لافتة إلى أن سورية تعلم العالم من جديد درسا وتقول (الويل لمن يعتدي)”.

رد فعل السوريين في المغترب جاء كجزء من مشهد الشارع السوري ككل الذي أكد بالتزامن مع تصدي دفاعاتنا الجوية للعدوان الإسرائيلي ثقته بأن الجيش العربي السوري رغم سنوات الحرب السبع لم يفقد قوته وقدرته وجهوزيته للدفاع عن سورية ضد أي اعتداء خارجي.

syriandays
الأحد 2018-02-11  |  14:41:47   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©