Friday - 22 Mar 2019 | 12:27:04 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
باقري: من حق الجيش السوري تطهير ريف دمشق من الإرهابيين

أكد رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري أن داعمي الإرهابيين وكما في كل مرة يلجؤون إلى التضليل ويدعون إلى وقف الأعمال القتالية في بعض المناطق السورية وذلك ليحموا هؤلاء الإرهابيين من الهزيمة على يد الجيش العربي السوري.

وقال باقري في تصريحات له اليوم على هامش الملتقي الوطني لعلوم ومعارف الدفاع المقدس في التربية والتعليم المنعقد في طهران “إن دولا غربية وداعمي الإرهابيين كانوا مصرين على هدنة بشروط تؤمن الحماية للإرهابيين ولكن سورية وحلفاءها أدخلوا تعديلات على قرار مجلس الأمن الدولي الذي صدر الليلة الماضية بما يضمن استمرار محاربة التنظيمات الإرهابية كـ “جبهة النصرة” وغيرها”.

وأوضح باقري أن هناك مناطق بريف دمشق يسيطر عليها الإرهابيون وهي غير خاضعة لمدرجات قرار مجلس الأمن وبالتالي فإن من حق الجيش السوري أن يعمل على تطهيرها موضحا أن “الجيش السوري يسعى لتطهير الأراضي السورية من الإرهابيين لكي يوفر الأمن والأمان لمواطني دمشق وباقي المدن السورية”.

وتبنى مجلس الأمن الدولي أمس بإجماع أعضائه قرارا يدعو إلى وقف الأعمال القتالية في سورية لمدة ثلاثين يوما على الأقل ولا يسرى القرار على تنظيمات “داعش” وجبهة النصرة والقاعدة وجميع الجماعات الأخرى والكيانات المرتبطة بها وغيرها من الجماعات الإرهابية كما حددها مجلس الأمن.

وأكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري خلال الجلسة أن الحكومة السورية تحتفظ بحقها كاملا في الرد على المجموعات الإرهابية المسلحة في حال قيامها باستهداف المدنيين ولو بقذيفة واحدة.

syriandays
الأحد 2018-02-25  |  13:09:23   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©