Saturday - 23 Mar 2019 | 09:07:12 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
زاخاروفا: التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة
زاخاروفا: التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة داعية المجتمع الدولي إلى التفكير في عواقب الاتهامات والتهديدات التى توجهها الدول الغربية لسورية وفي “تداعيات أي عمل عسكري محتمل”.

وقالت زاخاروفا خلال مؤتمر صحفي في موسكو اليوم: “إن رئيسي الولايات المتحدة وفرنسا يهددان باستخدام القوة ضد سورية لكن استخدام القوة ضد دولة عضو فى الأمم المتحدة يعتبر انتهاكا واضحا لميثاق الأمم المتحدة”.

وأكدت زاخاروفا أن المشاهد التي تم تصويرها حول مزاعم استخدام المواد الكيميائية في الغوطة الشرقية جميعها ملفقة بشكل واضح وورد معظمها من قبل ما يسمى “الخوذ البيضاء” لافتة إلى أن موسكو دعت إلى تحليل هذه الأخبار الملفقة كما أن العسكريين الروس والأطباء زاروا مكان الحادث المزعوم ولم يجدوا دليلا على هذه المزاعم لكن الغرب لا يريد سماع تصريحات موسكو.

وأوضحت زاخاروفا أن العسكريين الروس مستعدون بالتنسيق مع الحكومة السورية لضمان أمن عمل الخبراء في مكان وقوع الحادث المزعوم.

وأشارت زاخاروفا إلى أن واشنطن مستمرة في إطلاق التصريحات بنبرة الحرب التي تهدد بتصعيد خطير للغاية ولا توجه اتهاماتها لدمشق فحسب بل تصدرها لروسيا أيضا متسائلة: “كيف يمكن اتخاذ قرارات فى غاية المسؤولية بشأن استخدام القوة ضد دولة ذات سيادة والتهديد باستخدام القوة على الساحة الدولية بناء على معلومات كاذبة وفي غياب صورة حقيقية لما حدث”.

كما تساءلت عن أسباب إغفال العديد من وسائل الإعلام وجود المواد الكيميائية بمستودعات الإرهابيين في سورية مشيرة إلى أنه تم تسجيل 4 حوادث لاستخدام الإرهابيين المواد السامة ضد مواقع القوات الحكومية السورية وإصابة نحو 100 عسكري سوري.

ووصفت زاخاروفا نشر منظمة الصحة العالمية معلومات لم يتم إثبات صحتها عن ضحايا هجوم مزعوم بالكيميائي في دوما “بالعمل غير المسؤول” فهي لم تصل إلى المكان بشكل مباشر بل استندت إلى مزاعم قدمتها ما تسمى “منظمة الخوذ البيضاء” وجمعية أمريكية.

وقالت زاخاروفا: “إن موقفنا واضح وهو أننا لا نسعى إلى التصعيد ونعتقد بأن شركاءنا عاقلون لدرجة العودة إلى القانون وإلى الخطوات الشرعية لكننا فى الوقت ذاته لن ندعم الاتهامات الملفقة والكاذبة” مؤكدة أنه لم يسمح أحد للقادة الغربيين بأن يأخذوا على عاتقهم دور الشرطي العالمي في آن واحد مع دور المحققين والمدعين والقضاة والجلادين.

وحول العدوان الإسرائيلى بالصواريخ على مطار التيفور بريف حمص الشرقى فى التاسع من الشهر الجارى قالت زاخاروفا: “من اللافت أن الهجوم على المطار حيث يتمركز الطيران السوري الذي شارك مباشرة في العملية ضد تنظيم “داعش” شرق سورية تزامن مع تنامي نشاط بقايا الإرهابيين هناك”.

وأكدت زاخاروفا أن تنظيم داعش الإرهابي هو نتاج السياسات غير الشرعية للدول الغربية التي استخدمت القوة ضد العراق ودمرت بناه التحتية دون أن ينجحوا في إيجاد أسلحة الدمار الشامل التي تحدثوا عنها مشيرة في هذا السياق إلى التصريحات التي أطلقها رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير ودعا فيها بلاده إلى العودة للشرق الأوسط وهو نفسه من اعترف بأن دعواته إلى الحملة العسكرية على العراق قامت على معلومات غير صحيحة .

syriandays
الخميس 2018-04-12  |  14:21:31   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©