Sunday - 25 Aug 2019 | 08:33:45 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
الجيش يتقدم شرق حلب و6 كيلو مترات تفصله عن الباب

أحرز الجيش العربي السوري أمس تقدماً نوعياً في ريف حلب الشرقي بسيطرته على قرية مهمة من تنظيم «داعش» وتقدمه نحو مدينة الباب المعقل الأبرز للتنظيم والتي باتت تفصله عنها مسافة 6 كيلو مترات فقط.
وأفاد مصدر ميداني لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش تقدمت من قرية عيشة التي سيطرت عليها أول من أمس شمال مطار كويرس العسكري وبسطت هيمنتها على قرية عين البيضة والمزارع التي تفصلها عن عيشة بالكامل ثم تابعت زحفها لتسيطر على مضخة مياه مدينة الباب التي تبعد عن المدينة 6 كيلو مترات ولتقترب أكثر فأكثر منها على أنها الهدف المقبل للجيش مع بلدة تادف لأنهما أهم معقلين للتنظيم في ريف حلب الشمالي الشرقي.
وأوضح المصدر أن معنويات مقاتلي تنظيم داعش الإرهابي منهارة تماماً في ظل خسارتهم القرى والبلدات والتلال التي يسيطرون عليها الواحدة تلو الأخرى حيث استطاع الجيش وخلال 3 أيام من مد نفوذه إلى قرية النجارة وتلتها الإستراتيجية ثم قرية عيشة فعين البيضة، وتوقع أن يواصل الجيش تقدمه بعد تثبيت نقاطه حتى يصل إلى بلدة الأتارب فالباب موجهاً أهم ضربة قاصمة للتنظيم الذي أصبح بين كفي كماشة مع «جيش سورية الديمقراطية» الذي يسعى للسيطرة على مدينة منبج بعد هيمنته على محيط سد تشرين قبل أسبوعين. وفي ريفي حلب الجنوبي والغربي، تابع الجيش العربي السوري والقوات الرديفة عمليته العسكرية الرامية إلى استعادة بلدة خان العسل الإستراتيجية من المسلحين والتي بدأها قبل 3 أيام تمكن خلالها من استعادة تلال حاكمة مكنته من رصد مدخل حلب الجنوبي الغربي نارياً وبدء عملية السيطرة على منطقتي الراشدين 4 و5 الحيوتين والتي حقق تقدماً فيهما باتجاه حي الحمدانية السكني وضاحية الأسد للهندسة العسكرية.
ووجه سلاح الجو في الجيشين العربي السوري والروسي ضربات مركزة على تجمعات المسلحين في حي بني زيد وحي الأنصاري والشيخ سعيد وكرم الجزماتي وحلب القديمة وفي منطقتي الراشدين ومحيط خان طومان باتجاه الطريق الدولي حلب دمشق الذي أصبحت مسافة كبيرة منه تحت السيطرة النارية للقوات المسلحة.
ونعت تنسيقيات المسلحين مقتل القائد العسكري في جبهة النصرة، فرع تنظيم القاعدة الإرهابي في سورية، الملقب أبو عبيدة أتارب برصاص الجيش العربي السوري في معارك ريف حلب الجنوبي.

سيريانديز سياسي ـ المصدر جريدة الوطن
الخميس 2016-01-14  |  07:10:34   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©