Monday - 16 Sep 2019 | 14:12:38 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي
وحدات من الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي

أعادت وحدات من الجيش والقوات المسلحة الأمن والاستقرار إلى بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي تنظيم “داعش” فيها.

وذكر مصدر ميداني في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش “نفذت خلال الـ 48 ساعة الماضية عمليات عسكرية مكثفة على تجمعات وأماكن تحصن إرهابيي تنظيم “داعش” الذين تسللوا إلى بلدة خناصر بالريف الجنوبي الشرقي الثلاثاء الماضي.

وأشار المصدر إلى أن العمليات انتهت “بإعادة السيطرة على بلدة خناصر الاستراتيجية وتكبيد إرهابيي التنظيم التكفيري المدرج على لائحة الإرهاب الدولية خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير آليات مزودة برشاشات ومحملة بالأسلحة والذخيرة”.

وكان إرهابيون من “داعش” تسللوا إلى محور أثريا/خناصر قرب الحدود الإدارية بين حماة وحلب في محاولة منهم للسيطرة على طريق حلب/حماة وزرع الألغام فيه للتغطية على هزائمهم المتتالية أمام وحدات الجيش العربي السوري التي تواصل انتصاراتها في ريف حلب الشرقي.

تدمير آليات ثقيلة وراجمة صواريخ لإرهابيي داعش في دير الزور

وتابعت وحدات الجيش والقوات المسلحة العاملة في دير الزور عملياتها العسكرية على تجمعات ومقرات لتنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية.

وأشار مصدر ميداني في تصريح لسانا إلى أن وحدات من الجيش اشتبكت مع مجموعات من إرهابيي داعش في محيط مطار دير الزور العسكري وقرية بيت دغيم ما أسفر عن “تكبيدها خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد الحربي” في حين “دمرت وحدة من الجيش سيارة مزودة برشاش قرب مبنى كلية الزراعة”.

ولفت المصدر إلى أن وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة “قضت خلالها على تجمعات لإرهابيي داعش في حيي العرفي والجبيلة ودمرت رتل سيارات عند جسر السياسية كان متجها إلى مدينة دير الزور”.

وبين المصدر الميداني أن وحدة من الجيش نفذت ضربة محكمة على تحرك لإرهابيي داعش جنوب مركز الفرات في قرية المريعية بالريف الشرقي ما “أسفر عن تدمير دبابة” للإرهابيين.

وفي الريف الغربي لدير الزور تأكد وفقا للمصدر الميداني تدمير راجمة لإطلاق الصواريخ لتنظيم “داعش” في تل المحروقات في بلدة عياش كان إرهابيو التنظيم يستخدمونها باعتداءاتهم الإجرامية على المناطق السكنية.

إلى ذلك أشار المصدر الميداني إلى مقتل ما يسميه تنظيم داعش “والي الشدادي” المدعو أبو اسامة العراقي إضافة إلى “مسؤول مستودعات الذخيرة في المنطقة الشرقية” الملقب أبو سياف الليبي.

sana
الخميس 2016-02-25  |  04:27:06   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©