Monday - 22 Jan 2018 | 17:15:03 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 روسيا تدعو العراق للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي   ::::   استعادة مطار أبو الضهور.. انتصار كبير يمهد الطريق لإعلان ريف إدلب الشرقي خاليا من الإرهاب   ::::   مظاهرات احتجاجية ضد ترامب في مدن أمريكية وأوروبية   ::::   أكاديمي سلوفاكي: العدوان التركي الجديد على الأراضي السورية خرق فاضح للقوانين والشرعية الدولية   ::::   باقري: ضرورة عدم المساس باستقلال وسيادة سورية ووحدة أراضيها   ::::   ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة متجهة لإرهابيي “النصرة” بالغوطة الشرقية   ::::   الخارجية الإيرانية: العدوان التركي الجديد ضد سورية يخدم التنظيمات الإرهابية   ::::   موسكو: محاولات واشنطن تحميل الحكومة السورية مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي غير منطقية وهدفها إنقاذ الإرهابيين   ::::   وزير الدفاع الإيراني:حل الأزمة في سورية سياسي عبر الحوار   ::::   عباس: القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية   ::::   جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية   ::::   لافروف: مستمرون بمكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لمؤتمر سوتشي- محدث   ::::   كارات: الأحزاب العلمانية والشيوعية في الهند تعارض زيارة نتنياهو   ::::   جنرال تركي: من حق الدولة السورية مكافحة الإرهاب على كامل أراضيها   ::::   الجيش يسيطر على كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان- جبل الأربعين بريف حلب الجنوب   ::::   المفوضية الأوروبية: مواصلة العمل بالاتفاق النووي مع إيران   ::::   الأمم المتحدة: محادثات أستانا تلعب دورا مهما بتسوية الأزمة في سورية   ::::   المقداد خلال لقائه وفداً برلمانياً إيرانياً: فشل مشاريع الأعداء في سورية دفعهم لدعم الشغب في إيران   ::::   تكريم أحد تشكيلات الجيش العاملة في التلول الحمر.. المقاتلون: مستعدون لمواصلة السير على طريق الشهداء   ::::   روحاني: الأعداء غاضبون من دور إيران في هزيمة الإرهاب   :::: 
http://www.
بدايات صدام شمال حماه.. منع المحيسني من دخول مناطق ‘‘جند الأقصى!!
بدايات صدام شمال حماه.. منع المحيسني من دخول مناطق ‘‘جند الأقصى!!

لا تبدو العلاقات بين "جيش الفتح" و "جند الأقصى" الموالي لتنظيم "داعش" والمنشق عن كيان "جيش الفتح" على ما يرام في ريف حماه الشمالي.
ففي الوقت الذي يشعل فيه الجيش السوري جبهة معردس شمال حماه ويحقق تقدماً ملحوظاً في مخططاته العسكرية, يستعر التوتر بين فصيلين كبيرين في الريف الشمالي للمحافظة على خلفية خلاف شخصي بين "جيش الفتح" و"جند الأقصى".
بوادر توتر ظهرت, وقد تتحول إلى صدام مسلح بين شرعي "جيش الفتح" الإرهابي السعودي الجنسية " عبد الله المحيسني " ومسلحي "جند الأقصى " في ريف حماة الشمالي بعد توقيف احد حواجز "الاقصى" موكب المحيسني ومنعه من دخول مناطق سيطر عليها "جند الاقصى" في ريف حماة الشمالي, فهل سيقف ما حدث عند حد التوتر فقط؟
ضجة إعلامية أحدثتها "تنسيقيات" المسلحين على مواقع التواصل الاجتماعي, التي تلقفت الخبر بطريقة ساخرة. فقالت إحدى "التنسيقيات" في ريف حماه أن "جند الأقصى" أوقفوا المدعو الإرهابي المحيسني قائد "جيش الفتح" ومنعوه هو ومن لم يشارك في المعارك من الدخول إلى مناطق سيطرتهم شمال حماه, بعد أن علموا أن نية المحيسني هي الدخول للتصوير وللتظاهر بأنه صاحب "الانتصارات" كما قالوا.
تحول كبير في موقف فصيل "جند الأقصى" تجاه المدعو "المحيسني" قائد "جيش الفتح" والذي لطالما أظهرته الفصائل المسلحة كمرجع حساس لها, لكن ذلك ليس غريباً وخاصة بعد نأي "جند الأقصى" نفسه عن معارك حلب وريفها الأخيرة التي رفض المشاركة فيها إلى جانب "جيش الفتح" كما فعلت "أحرار الشام" وغيرها من الفصائل المسلحة والتي بدت فيها بدايات انشقاق المسلحين عن مرجعيتهم واضحة.
ومع ذلك, الجبهات التي فتحها الجيش السوري شمال حماه لا تزال مشتعلة, وفيها يحصد الجيش مزيداً من الإنجازات ومزيداً من الخسائر الحربية والمادية والمعنوية تلاحق الفصائل المسلحة في ذلك المحور وستستمر ما دامت العمليات العسكرية متواصلة.

الاعلامي حسين مرتضى
الخميس 2016-09-22  |  16:07:19   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©