Sunday - 22 Apr 2018 | 10:57:00 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

دبلوماسية أمريكية سابقة: ترامب معتوه

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 طهران: تقرير الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان مغرض ومرفوض   ::::   موسكو: بعض دول الغرب مصرة على تشويه الحقائق بشأن “الكيميائي” المزعوم في دوما   ::::   جابري أنصاري: حل الأزمة في سورية يكون بقبول إرادة الشعب السوري   ::::   بوغدانوف:روسيا ملتزمة بالقرار2254 الذي يؤكد على وحدة وسيادة سورية   ::::   إصابة 6 مدنيين نتيجة اعتداءات إرهابية بالقذائف على حيي التضامن والزاهرة بدمشق   ::::   لافروف لـ دي ميستورا: على الغرب وقف تطبيق سيناريوهاته في سورية على حساب شعبها.. العدوان الثلاثي أضر بعملية جنيف   ::::   جرائم ما يسمى”التحالف الدولي”بمدينة الرقة ما تزال ماثلة في شوارعها المدمرة   ::::   أحزاب وهيئات دولية:العدوان على سورية انتهاك للقوانين الدولية   ::::   ورشات الصيانة تواصل عملها لتأمين التغذية الكهربائية لبلدات الغوطة الشرقية   ::::   منظمة اتفاقية الأمن الجماعي تدين العدوان الثلاثي على سورية   ::::   ظريف يدين في محادثة هاتفية مع جونسون العدوان الثلاثي على سورية   ::::   السيد نصرالله: العدوان الثلاثي على سورية فشل في رفع معنويات الإرهابيين وخابت آمال من راهن عليه   ::::   الجعفري: سنسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة يريدها في دوما   ::::   زاخاروفا: التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة   ::::   الدفاع الروسية: “الخوذ البيضاء” حاكت هجوما كيميائيا مزيفا في دوما لاتهام الحكومة السورية   ::::   مؤتمر وحدة الأمة: نقف إلى جانب سورية وندعم صمودها في مواجهة التهديدات   ::::   الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   ::::   مصدر رسمي: جميع المختطفين في دوما سيتم إطلاق سراحهم اليوم انطلاقاً من التزام الدولة بوعدها   ::::   الجيش يفرض سيطرته على كامل بلدة الريحان شمال شرق دوما بعد القضاء على أعداد من إرهابيي “جيش الإسلام”-فيديو   :::: 
http://www.
بدايات صدام شمال حماه.. منع المحيسني من دخول مناطق ‘‘جند الأقصى!!
بدايات صدام شمال حماه.. منع المحيسني من دخول مناطق ‘‘جند الأقصى!!

لا تبدو العلاقات بين "جيش الفتح" و "جند الأقصى" الموالي لتنظيم "داعش" والمنشق عن كيان "جيش الفتح" على ما يرام في ريف حماه الشمالي.
ففي الوقت الذي يشعل فيه الجيش السوري جبهة معردس شمال حماه ويحقق تقدماً ملحوظاً في مخططاته العسكرية, يستعر التوتر بين فصيلين كبيرين في الريف الشمالي للمحافظة على خلفية خلاف شخصي بين "جيش الفتح" و"جند الأقصى".
بوادر توتر ظهرت, وقد تتحول إلى صدام مسلح بين شرعي "جيش الفتح" الإرهابي السعودي الجنسية " عبد الله المحيسني " ومسلحي "جند الأقصى " في ريف حماة الشمالي بعد توقيف احد حواجز "الاقصى" موكب المحيسني ومنعه من دخول مناطق سيطر عليها "جند الاقصى" في ريف حماة الشمالي, فهل سيقف ما حدث عند حد التوتر فقط؟
ضجة إعلامية أحدثتها "تنسيقيات" المسلحين على مواقع التواصل الاجتماعي, التي تلقفت الخبر بطريقة ساخرة. فقالت إحدى "التنسيقيات" في ريف حماه أن "جند الأقصى" أوقفوا المدعو الإرهابي المحيسني قائد "جيش الفتح" ومنعوه هو ومن لم يشارك في المعارك من الدخول إلى مناطق سيطرتهم شمال حماه, بعد أن علموا أن نية المحيسني هي الدخول للتصوير وللتظاهر بأنه صاحب "الانتصارات" كما قالوا.
تحول كبير في موقف فصيل "جند الأقصى" تجاه المدعو "المحيسني" قائد "جيش الفتح" والذي لطالما أظهرته الفصائل المسلحة كمرجع حساس لها, لكن ذلك ليس غريباً وخاصة بعد نأي "جند الأقصى" نفسه عن معارك حلب وريفها الأخيرة التي رفض المشاركة فيها إلى جانب "جيش الفتح" كما فعلت "أحرار الشام" وغيرها من الفصائل المسلحة والتي بدت فيها بدايات انشقاق المسلحين عن مرجعيتهم واضحة.
ومع ذلك, الجبهات التي فتحها الجيش السوري شمال حماه لا تزال مشتعلة, وفيها يحصد الجيش مزيداً من الإنجازات ومزيداً من الخسائر الحربية والمادية والمعنوية تلاحق الفصائل المسلحة في ذلك المحور وستستمر ما دامت العمليات العسكرية متواصلة.

الاعلامي حسين مرتضى
الخميس 2016-09-22  |  16:07:19   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©