Saturday - 25 Mar 2017 | 13:46:26 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

أكاديمي تشيكي: دول الغرب مسؤولة عن افتعال الحرب على سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

الفصل الاكثر خطورة في الازمة السورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث

موفد سيريانديز:الاجتماعات الثنائية تبدأ في العاشرة صباحاً بتوقيت دمشق في قصر الأمم المتحدة بجنيف

 بتكليف من المهندس خميس.. الغربي يتابع توزيع الوجبات الغذائية على أبطال جيشنا المنتصرين على أطراف جوبر   ::::   الجيش العربي السوري يقضي على المجموعات الإرهابية المتسللة إلى قرية شيزر بريف حماة الشمالي ويكبد إرهابيي “جبهة النصرة” خسائر كبيرة   ::::   أكاديمي تشيكي: دول الغرب مسؤولة عن افتعال الحرب على سورية   ::::   العدل: اعتماد وتنفيذ برنامج التأهيل والتدريب القانوني المستمر للقضاة في عدلية درعا   ::::   بورودافكين: منتهكو اتفاق وقف الأعمال القتالية سيلقون مصيرا لا يحسدون عليه   ::::   بتوجيه من الرئيس الأسد.. الهلال يزور عددا من النقاط والوحدات العسكرية العاملة في مدينة دير الزور   ::::   الجعفري عقب جلسة محادثات مع دي ميستورا: ركزنا على موضوع مكافحة الإرهاب وأجرينا تقييما لمساري أستانا وجنيف..من يعترض على إعطاء الأولوية لسلة مكافحة الإرهاب سيكشف بأنه راع له   ::::   إصابة مصور سانا خلال تغطيته عمليات الجيش على التنظيمات الإرهابية شمال حي جوبر   ::::   إرهابيو “جبهة النصرة” يرتكبون مجزرة راح ضحيتها عدد من الأطفال والنساء في قرية المجدل بريف حماة الشمالي الغربي   ::::   وزارة الخارجية والمغتربين تطالب مجلس الأمن بالاضطلاع بمسؤولياته في وقف المجازر وأعمال التخريب التي يرتكبها “التحالف الدولي”   ::::   الهلال خلال لقائه وفد النواب التونسيين: سورية وطن كل عربي شريف رغم كل الظروف   ::::   محافظ حلب خلال لقائه الوفد البرلماني الروسي الأوروبي: الإرهاب خطر على كل الدول والشعوب والإنسانية جمعاء   ::::   “التحالف الأمريكي” يرتكب مجزرة جديدة راح ضحيتها عشرات المدنيين السوريين في قصف جوي جنوب المنصورة بريف الرقة الغربي   ::::   في عيد الأم… أمهات سوريات أهدين قلوبهن للوطن وسورية هي الأم الأغلى   ::::   في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة في حي الوعر بحمص… تسوية أوضاع أكثر من 200 شخص   ::::   منظمة التضامن مع شعوب آسيا وافريقيا وأمريكا اللاتينية تجدد وقوفها مع سورية في حربها على الإرهاب   ::::   المنسق العام للجبهة الشعبية العربية للوحدة في مصر يدين العدوان الصهيوني على الأراضي السورية   ::::   خروج الدفعة الأولى من المسلحين وعائلاتهم من حي الوعر بحمص تمهيداً لعودة الأمن والاستقرار وجميع مؤسسات الدولة إليه   ::::   بوتين يبحث هاتفيا مع نظيره الكازاخستاني التسوية السياسية للأزمة في سورية ونتائج مباحثات أستانا   ::::   القيادة العامة للجيش: وسائط الدفاع الجوي تسقط طائرة للعدو الإسرائيلي وتصيب أخرى بعد اختراقها الأجواء السورية في منطقة البريج   :::: 
http://www.
فيسك: هكذا سيطر "داعش" على تدمر وهذا ما يهمّ الأسد
فيسك: هكذا سيطر "داعش" على تدمر وهذا ما يهمّ الأسد

رأى الكاتب الصحافي الشهير روبرت فيسك أنّ السياسيين الغربيين، الخبراء والصحافيين، بحاجة لإعادة صياغة مقالاتهم وأخبارهم بعد سيطرة الجيش السوري على شرق حلب، لأنّ هناك أكثر من حقيقة يجب أن تنشر بعد إستعادة الجيش السوري السيطرة على حلب.

وتوقّع فيسك أن نسمع في الأيام المقبلة تعبيرًا عن القلق الدولي أكثر عن مدنيين محاصرين في حلب وعن أنّهم غير قادرين على المغادرة بسبب القصف الروسي والسوري العنيف. ولفت فيسك إلى أنّ جنودًا سوريين أعربوا له سرًا منذ أسابيع عن اعتقادهم بأنّ الأميركيين سيسمحون لداعش بترك الموصل والمجيء لضرب النظام في سوريا مرّة جديدة. فيما كان جنرال أميركي قد عبّر عن خشيته من أنّ المجموعات الشيعية العراقية سوف تمنع داعش من الفرار الى سوريا عبر الحدود العراقية.

وبالفعل هذا ما حصل الآن قبل إستعادة المدينة الأثرية في تدمر، بحسب فيسك، الذي أشار الى أنّ آلاف العناصر من التنظيم تدفقوا مع شاحنات مفخخة عبر الصحراء من الموصل إلى الرقة ودير الزور في غرب سوريا، حتّى سيطروا على تدمر مجددًا. ومن هنا جاء إعلان سقوط حلب متوازيًا تقريبًا مع إستعادة تدمر.

وقال فيسك إنّه "بإعتراف الروس فقد نفذوا 64 غارة ضد داعش خارج تدمر. لكن كانت هناك أعمدة غبار متصاعدة من قوافل داعش"، والسؤال هو: "لماذا لم يشارك سلاح الجو الأميركي في ضرب عدوّه الأعظم؟". وأجاب قائلاً: "لأسباب معيّنة الأقمار الصناعيّة الأميركية والطائرات بدون طيار والإستخبارات الأميركية لم تكتشفهم".

ورأى أنّ تدمر تشكّل إنتكاسة للروس والجيش السوري، ولكن "رمزية" أكثر من "عسكرية". وذكّر بأنّ ضباطًا سوريين قالوا له في تدمر في أوائل العام الحالي أنّهم لن يسمحوا لداعش بالعودة الى المدينة، التي تضمّ قاعدة عسكرية روسية.

"إذًا ماذا حصل؟" يتساءل فيسك، ويؤكّد أنّه على الأرجح لم يكن لدى الجيش السوري القوة البشرية للدفاع عن تدمر، بينما يركّز جنوده على معركة حلب.

وأكّد أنّ الجيش السوري يريد إستعادة تدمر سريعًا، لكن بالنسبة للرئيس السوري بشار الأسد، فما يهمّه هو أنّ سقوط حلب يعني أنّ "داعش"، "النصرة"، "القاعدة" والمجموعات السلفية الأخرى، لم تعد قادرة على المطالبة بقاعدة أو إقامة عاصمة في عدد من أبرز المدن التي تشكّل العامود الفقري لسوريا: دمشق، حمص، حماه وحلب.

في سياق متصل، قال فيسك: "بعدما إنتشرت الأخبار عن الخطف والقتل في حلب، أعتقد أننا سنسمع أكثر عن أخبار مماثلة في الأيام المقبلة. سوف نقرأ الشهر المقبل كتابًا مخيفًا عن تجار الرجال كتبته الصحافية الإيطالية لوريتا نابوليوني، والتي بحثت فيه تمويل الحرب في سوريا".

وفي غضون ساعات قليلة، سوف يناقش البرلمان البريطاني لمناقشة معاناة الأطباء والممرضين والمدنيين الجرحى في حلب ومناطق أخرى من سوريا، بحسب فيسك.

وعادَ فيسك بالذاكرة الى أيّام الرئيس العراقي صدام حسين، عندما اتخذ الرئيس الأميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير قرارهما بالتدخّل في العراق، ولفت الى ما كان يُطلب من الصحافيين الحديث عن صدام ونظامه، وهذا الأمر مشابه لما يحصل الآن في سوريا.

asianews
الأربعاء 2016-12-14  |  08:13:58   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©