Tuesday - 24 Oct 2017 | 04:11:21 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سياسي لبناني: الانتصار على الإرهاب في سورية أنقذ لبنان

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

بورودافكين: اتهام سورية باستخدام الغازات الكيميائية مثال على التزييف الرديء والتوظيف السياسي له

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 ظريف: السياسة الخارجية الأميركية مخزية   ::::   أرسلان: سورية تصدت لمؤامرة إرهابية تستهدف المنطقة بأكملها   ::::   عبد الرحمانوف: لا نستبعد مشاركة وفود جديدة في اجتماع أستانا 7   ::::   الطلبة السوريون في كوبا يجددون تضامنهم مع وطنهم الأم   ::::   السيسي يؤكد للعبادي دعم بلاده لوحدة العراق   ::::   إيران:أمريكاو”اسرائيل”تشعران بالهلع لتغييرالمعادلات   ::::   موسكو: مساعدات الغرب المستعجلة لمدينة الرقة محاولة لإخفاء آثار القصف الوحشي لطيران “التحالف”   ::::   العفو الدولية تدعو لوقف أعمال العنف ضد الروهينغا في ميانمار   ::::   حزب البعث في اليمن يستنكر العدوان الإسرائيلي على سورية   ::::   قانصو: عدم التنسيق مع سورية لا يصب في مصلحة لبنان   ::::   دي ميستورا يبحث في موسكو غدا استئناف المحادثات السورية في جنيف   ::::   الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 12 فلسطينيا في عدة مناطق بالضفة الغربية   ::::   ريابكوف: روسيا مصممة على الرد على العقوبات الأميركية ضدها   ::::   حزب الجيل المصري: سورية ركن أساسي في حماية الأمن العربي   ::::   إعلاميون ومحللون كوبيون: سورية ستخرج منتصرة من الحرب ضد الإرهاب وهي أكثر قوة وصلابة   ::::   إحباط هجوم إرهابي انتحاري على أطراف بانياس.. شهيدان و10 جرحى باعتداءات إرهابية في دمشق وريفها والقنيطرة   ::::   صباغ: تعميق التعاون السوري الروسي في كل المجالات… ماتفيينكو: سنواصل دعم سورية   ::::   ظريف وغابرييل وموغيريني يؤكدون ضرورة الالتزام بالاتفاق النووي   ::::   لحود: المشروع الإرهابي المدعوم أمريكيا في سورية فشل   ::::   تجمع العلماء المسلمين في لبنان: واشنطن الراعي الأول للإرهاب   :::: 
http://www.
ضابط مخابرات تركي سابق يفضح تورط سلطات نظام أردوغان بعبور شاحنات الأسلحة إلى إرهابيي “داعش” في سورية
ضابط مخابرات تركي سابق يفضح تورط سلطات نظام أردوغان بعبور شاحنات الأسلحة إلى إرهابيي “داعش” في سورية

كشف ضابط سابق في الاستخبارات التركية حقيقة الدور التركي في رعاية وتدريب تنظيم داعش الإرهابي وتلقي حرس الحدود التركي أوامر بعدم تفتيش السيارات المحملة بمواد صناعة المتفجرات والاسلحة التي ترسلها شركات تركية للتنظيم في سورية والعراق.

وبالرغم من انكار سلطات نظام أردوغان لأي دور في رعاية هذا التنظيم إلا أن ” أحمد سعيد يايلا” الرئيس السابق لقوات مكافحة الإرهاب التركية أكد لصحيفة “واشنطن بوست” أن حكومة “أردوغان” انتهجت سياسة سرية تهدف لتسهيل عملية مرور مواد تدخل في صناعة المتفجرات عبر الحدود التركية إلى التنظيم الارهابي في سورية والعراق.

وقال..”تلقت قوات حرس الحدود اوامر بعدم تفتيش قوافل الشاحنات الضخمة التي تعبر الحدود إلى سورية” موضحا ان الاوامر قضت بعدم تفتيش هذه الشاحنات “لكونها تحمل تراخيص أمنية”.

وكان يايلا كشف في 25 الشهر الماضي ان أردوغان دعم تنظيم داعش المدرج على لائحة الإرهاب الدولية “كوسيلة لتوسيع نفوذ تركيا في المنطقة وتهميش خصومه السياسيين” وقال إن “محافظ مدينة سانليورفا الواقعة على الحدود مع سورية كان على تواصل يومي مع قادة التنظيم في سورية ويقدم كل اشكال الدعم لهم بتفويض من حكومة أردوغان”.

وأضاف ان شرطة مكافحة الارهاب كلفت بحماية عناصر التنظيم الإرهابي المصابين اثناء تواجدهم في المشافي التركية لتلقى العلاج المجاني ومنهم الإرهابي “فاضل أحمد الحيالي” نائب متزعم التنظيم المتطرف “أبو بكر البغدادي” الذي بترت ساقه ونقل إلى احدى المستشفيات للمعالجة وبعد ذلك عاد إلى سورية.

ويضاف إلى هذه الأدلة المعلومات التي كشفها القائد السابق لحامية “ديار بكر” العقيد “أحمد قهوه تشي” عن قيام حكومة اردوغان بتدريب عناصر التنظيم الارهابي في قواعد عسكرية سرية على مقربة من الحدود السورية والعراقية كما نشر عدة شرائط صوتية ورسائل مكتوبة بيد “أردوغان” تؤكد أن الأخير هو الراعي الفكري والممول للتنظيم وانه توجه في أكثر من زيارة إلى هذه القواعد للاطلاع على تجهيزات الإرهابيين.

كما كشف أن تدريب عناصر “داعش” كان عن طريق مدربين أمريكيين من مرتزقة شركة بلاك ووتر وذلك بعقد تم توقيعه مع السعودية.

وكشف “قهوه تشي” أنه تم بتنسيق امريكي تركي اطلاق سراح أبو بكر البغدادي من السجون الأمريكية وإرساله إلى تركيا ليتلقى تعليماته من اردوغان ليقوم بعدها بتشكيل تنظيم داعش.

syriandays
الجمعة 2017-01-06  |  09:50:00   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©