Tuesday - 7 Feb 2023 | 22:00:16 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

ليبيا ...هل تؤدي الحرب إلى الحل السياسي... أم يلغي الحل السياسي الحرب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

روسيا في أوكرانيا،هل يُرسم نظامٌ عالمي جديد

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 الدفـ.ــاع الروسية تتحـ.ـدث للمـ.ـرة الاولى عن حرف z على الياتها   ::::   الخارجية الروسية: الأمم المتحدة لا تستطيع ضمان وصول وفدنا إلى جنيف   ::::   السفير الروسي: في الأيام الصعبة نرى «من معنا ومن ضدّنا»   ::::   ما وراء العملية العسكرية الروسية الخاطفة.. و"النظيفة"!   ::::   التايمز: إرهابي يتجول في شوارع لندن بقرار أمريكي   ::::   إعلاميات سوريات في زيارة لأيران   ::::   السلطان المأفون وطائرات الدرون    ::::   الرئيس مادورو: سورية التي انتصرت على الإرهاب تستحق السلام   ::::   بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   :::: 
أهمية إستعادة مدينة الشيخ مسكين
أهمية إستعادة مدينة الشيخ مسكين

تمكن الجيش السوري من السيطرة على مدينة “الشيخ مسكين” في ريف درعا الشمالي، المدينة التي كانت تعتبر معقلاً إستراتيجياً حيوياً للارهابيين في المنطقة.

وأتت السيطرة بعد معارك عنيفة إستمرت أسابيع إتسمت بالعنف في الأيام الماضية نتيجة تمكن الجيش من إفقاد المجموعات المسلحة السيطرة وحصرهم في الجزء الغربي منها، هؤلاء إنسحب من تبقى منهم فجر اليوم الثلاثاء تحت ضغط المعارك باتجاه “تل حمد” و”كوم البصل” و”كسيف السن” من جهة نوى.

وعلى الرغم من تعدد الفصائل المسلحة وكثرة أسمائها في الشيخ مسكين كحركة “المثنى”، و”ألوية الفرقان”، و”الفيلق الأول”، و”جبهة النصرة”، إلا أنها لم تستطع الصمود، ولم تتمكن “فزعاتها” التي أطلقتها ودعواتها للمساندة من قبل فصائل أخرى من وقف تقدم الجيش السوري.

وفي الأهمية العسكرية – الإستراتيجية للسيطرة على المدينة أنها تعد من أهم مدن محافظة درعا، وهي الرابعة من حيث المساحة بعد مدن درعا ونوى والصنمين، وتشكل عقدة مواصلات هامة تربط عدداً من المحافظات السورية بالمنطقة الجنوبية (دمشق، والسويداء، والقنيطرة)، وتبعد عن مركز المحافظة 22 كلم، وعن دمشق 70 كلم، كما أنها تعتبر خط الدفاع الأول عن مدينتي إزرع والصنمين حيث تتمركز قوات الفرقة التاسعة وقيادة الفرقة الخامسة في الجيش السوري.

وبالسيطرة على هذه المدينة يتم تأمين أوتستراد دمشق ـ درعا وتوسيع طوق الأمان حول مدينة أزرع والصنمين، وبالتالي قطع إحدى طرق إمداد المسلحين بين المناطق الغربية قرب طريق الشيخ مسكين ومدينة نوى، وتشكيل خط دفاع جنوبي لحماية العاصمة دمشق.

وعلمت “الحدث نيوز” أن الشيخ مسكين، تشكل بالنسبة إلى الجيش السوري قاعدة إلتقاء القوات من الشمال والجنوب.

ومن هذا الانجاز في أهم نقاط محور الخاصرة الجنوبية في ريف حوران، والتي تشكل عقدة ربط بين مثلث درعا والعاصمة دمشق والقنيطرة، تتوجه أنظار الجيش لتحرير مناطق أخرى لا تزال تحت سيطرة المسلحين كمدينة نوى ونقاط أخرى استراتيجية كتل الجابية وتل الجموع الاستراتيجيتين.

سيريانديز سياسي ـ نقلاً عن موقع الحدث نيوز
الأربعاء 2016-01-27  |  05:51:24   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©