Saturday - 21 Apr 2018 | 19:25:04 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

دبلوماسية أمريكية سابقة: ترامب معتوه

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بوغدانوف:روسيا ملتزمة بالقرار2254 الذي يؤكد على وحدة وسيادة سورية   ::::   اللواء صفوي: الأميركيون سيتعرضون للهزيمة في سورية   ::::   ضربة مربكة لميركل… خبراء مجلس النواب الألماني يؤكدون أن العدوان على سورية انتهاك للقانون الدولي   ::::   إصابة 6 مدنيين نتيجة اعتداءات إرهابية بالقذائف على حيي التضامن والزاهرة بدمشق   ::::   لافروف لـ دي ميستورا: على الغرب وقف تطبيق سيناريوهاته في سورية على حساب شعبها.. العدوان الثلاثي أضر بعملية جنيف   ::::   جرائم ما يسمى”التحالف الدولي”بمدينة الرقة ما تزال ماثلة في شوارعها المدمرة   ::::   أحزاب وهيئات دولية:العدوان على سورية انتهاك للقوانين الدولية   ::::   ورشات الصيانة تواصل عملها لتأمين التغذية الكهربائية لبلدات الغوطة الشرقية   ::::   منظمة اتفاقية الأمن الجماعي تدين العدوان الثلاثي على سورية   ::::   ظريف يدين في محادثة هاتفية مع جونسون العدوان الثلاثي على سورية   ::::   السيد نصرالله: العدوان الثلاثي على سورية فشل في رفع معنويات الإرهابيين وخابت آمال من راهن عليه   ::::   الجعفري: سنسهل وصول فريق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى أي نقطة يريدها في دوما   ::::   زاخاروفا: التهديد باستخدام القوة ضد سورية انتهاك واضح لميثاق الأمم المتحدة   ::::   الدفاع الروسية: “الخوذ البيضاء” حاكت هجوما كيميائيا مزيفا في دوما لاتهام الحكومة السورية   ::::   مؤتمر وحدة الأمة: نقف إلى جانب سورية وندعم صمودها في مواجهة التهديدات   ::::   الخارجية: ذريعة الكيميائي باتت مكشوفة كحجة واهية غير مدعومة بالدلائل لاستهداف سورية   ::::   مصدر رسمي: جميع المختطفين في دوما سيتم إطلاق سراحهم اليوم انطلاقاً من التزام الدولة بوعدها   ::::   الجيش يفرض سيطرته على كامل بلدة الريحان شمال شرق دوما بعد القضاء على أعداد من إرهابيي “جيش الإسلام”-فيديو   ::::   الخارجية الروسية: المزاعم حول هجوم كيميائي في الغوطة الشرقية هدفها حماية الإرهابيين   ::::   لافروف: قلقون من تسييس البعض للوضع في سورية من خلال خلق استفزازات باستخدام الكيميائي   :::: 
http://www.
علاقات صداقة قائمة على أسس صلبة تجمع سورية وكوريا الديمقراطية.. السفير ميونغ هو: حريصون على تطوير التعاون بشكل دائم ودفعه نحو الأفضل
علاقات صداقة قائمة على أسس صلبة تجمع سورية وكوريا الديمقراطية.. السفير ميونغ هو: حريصون على تطوير التعاون بشكل دائم ودفعه نحو الأفضل

تميزت علاقات الصداقة القائمة بين سورية وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية بمتانتها فكانت مثالا لعلاقات الصداقة بين الدول وشملت مختلف أشكال التعاون الثنائي استنادا الى الاحترام المتبادل لآمال وتطلعات شعبي البلدين ودفاعا عن قضاياهما العادلة.

ويحل العيد الوطني التاسع والستون لجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية غدا وعلاقات البلدين تشهد مزيدا من التطور في الميادين كافة وهو ما يؤكده سفير جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية لدى سورية زانغ ميونغ هو في حديث لـ سانا مشددا على حرص قيادة بلاده على تطوير هذه العلاقات بشكل دائم ودفعها نحو الأفضل.

ولفت السفير ميونغ هو إلى استمرار اللجنة الاقتصادية السورية الكورية الديمقراطية المشتركة بعقد جلساتها منذ تأسيسها وإبرام العديد من الاتفاقيات والبروتوكولات واتفاقات التعاون في الاقتصاد والتكنولوجيا من خلالها مبينا أنه “سيعقد خلال الأشهر القليلة المقبلة الاجتماع العاشر للجنة المشتركة في بيونغ يانغ”.

وأشار السفير الكوري إلى ابرام العديد من الاتفاقيات منها البرنامج التنفيذي للتعاون بين وزارتي الثقافة لدى البلدين إضافة إلى اتفاقية التعاون بين مرفأ /وون سان/ الكوري ومرفأ طرطوس واتفاقية تعاون في المجال الرياضي معربا عن أمله في أن تشهد السنوات المقبلة مزيدا من توقيع اتفاقيات التعاون وتترجم بشكل تام على أرض الواقع ولا سيما مع وجود “إمكانيات وافرة وقدرات كامنة كبيرة لدى البلدين لمزيد من التعاون الثنائي في المستقبل”.

وحول الأزمة في سورية أكد السفير ميونغ هو أنها جاءت نتيجة لمؤامرة ومخططات القوى المعادية لسورية من أجل تغيير “الحكومة الشرعية التي تحظى بالثقة الكاملة للشعب السوري” منوها بالانتصارات التي حققتها سورية في الميادين كافة عسكريا وسياسيا واقتصاديا مؤكدا وقوف كوريا الديمقراطية إلى جانب سورية في كفاحها ضد الإرهاب ودعمها حق سورية السيادي غير القابل للتفاوض باستعادة الجولان السوري المحتل.

وشدد على أن علاقات الصداقة والتعاون المتميزة بين البلدين تقوم على أسس متينة ارسى دعائمها الرئيس الراحل كيم إيل سونغ والقائد المؤسس حافظ الأسد وتواصل تطورها اليوم في عهد الرئيسين بشار الأسد وكيم جونغ أون.

وحول مشاركة بلاده في معرض دمشق الدولي لفت إلى أنه نظرا للعقوبات المفروضة على بلاده من قبل الولايات المتحدة والقوى العميلة لها فإن الشركات الكورية لم تتمكن من أن تعرض منتجاتها في المعرض ورغم ذلك شارك العديد من الوفود رفيعة المستوى بما فيها الوفد الحكومي الاقتصادي الكوري برئاسة وزير الاقتصاد الخارجي بدورات المعرض كافة منذ تأسيسه وفي الدورة التاسعة والخمسين وفق هذا الإطار إسهاما في إعلاء الاهمية الدولية للمعرض.

ورأى السفير الكوري أن خبرات بلاده وتوافر التكنولوجيا العالية والأيدي العاملة الماهرة ستتيح إمكانية مساهمتها في مرحلة إعادة الإعمار في سورية والتعاون في عدة مجالات منها انتاج معدات صناعة الأدوية وغيرها وفق الاتفاقات المبرمة بين البلدين.

وحول حالة التوتر الحاصلة في شبه الجزيرة الكورية حمل السفير ميونغ هو الولايات المتحدة مسؤولية التصعيد مشيرا إلى استمرار واشنطن في “حملاتها الشرسة” ضد بلاده معتبرا أن الهدف من هذه الضغوط والتهديدات “إسقاط القيادة الشرعية في البلاد والمساس بحق العيش وسيادة كوريا الديمقراطية والاعتداء على القارة الأسيوية بأكملها”.

وأشار إلى أن قيادة بلاده ومن أجل مواجهة الضغوط التي تتعرض لها اتخذت نهج “سياسة الموازنة بين بناء الاقتصاد وتعزيز قوة الردع النووية والسير بهما في آن معا” مبينا أنه في كل مرة تطور بلاده تجاربها العسكرية ردا على التهديدات الامريكية تلجأ واشنطن إلى مجلس الأمن الدولي لاتخاذ قرارات معادية ضدها موضحا ان كوريا الديمقراطية بتلاحم شعبها وجيشها وقيادتها “ووجود قوة الردع النووية وجميع الأسلحة الحديثة للدفاع عن الذات لا تخشى التهديدات وسيتغلب الشعب الكوري على المحن والشدائد وينتصر في النهاية”

syriandays
الجمعة 2017-09-08  |  14:24:50   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©