Friday - 16 Nov 2018 | 10:43:29 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   :::: 
فورين بوليسي: الإرهابيون في سورية يشترون ويتبادلون الأسلحة الأمريكية عبر أسواق سوداء إلكترونية

أكدت مجلة فورين بوليسي الأمريكية أن المجموعات الإرهابية في سورية تشتري وتتبادل الأسلحة الأمريكية عبر أسواق سوداء على شبكة الانترنت مشيرة إلى أن هذه الأسلحة كانت الولايات المتحدة أرسلتها إلى سورية بحجة دعم ما يسمى “المعارضة المعتدلة” فيها.

وقالت المجلة في تحقيق نشرته أمس “إن العناصر المسلحة في سورية يستطيعون الحصول على أسلحة أمريكية بمجرد توجيه رسالة قصيرة مشفرة عبر تطبيق تيليغرام” مضيفة “إن هذه الأسواق السوداء الأمريكية تشمل أكثر من 5 آلاف شخص أغلبيتهم في محافظة إدلب”.

وأشارت المجلة إلى أن الأرقام المسلسلة للأسلحة التي تباع عبر تطبيق تيليغرام وخاصة صواريخ تاو المضادة للدروع تظهر أن تلك الأسلحة وصلت إلى سورية ضمن إطار البرنامج الأمريكي الخاص بتدريب ما يسمى “المعارضة” في سورية والذي باء بالفشل في عام 2015 إذ لم تتمكن واشنطن حينها من تدريب إلا 150 مسلحا بعد صرفها نحو 500 مليون دولار على تسليحهم.

وأوضحت المجلة أن الفصائل المسلحة تقتني وتبيع كميات ضخمة من الأسلحة والمعدات والذخيرة عبر الأسواق السوداء الإلكترونية في تطبيقات الدردشة بما في ذلك بنادق هجومية أمريكية الصنع وصواريخ مضادة للدبابات كانت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية سي اي ايه زودت بها مجموعات مسلحة في سورية.

ولفتت المجلة إلى أن هذه الأسواق تتيح للمسلحين “شراء نماذج مختلفة من الأسلحة والمعدات بما في ذلك الأسلحة النارية وأجزاء مطلوبة لتصنيع عبوات ناسفة ومتفجرات مختلفة وأحزمة ناسفة وطائرات مسيرة وحتى دبابات ومدرعات”.

وأكدت المجلة أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي غير اسمه إلى “هيئة تحرير الشام” حاليا يشكل أكبر قوة بين التنظيمات الإرهابية في إدلب.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما خصصت مبلغ 500 مليون دولار لتدريب الإرهابيين بعد إطلاق مسمى “المعارضة المعتدلة” عليهم وتزويدهم بكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة قبل أن تعترف لاحقا بفشلها الذريع في هذا البرنامج بينما سيطر إرهابيو “جبهة النصرة وداعش” على الأسلحة الأمريكية.

syriandays
الأربعاء 2017-11-08  |  03:48:55   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©