Friday - 16 Nov 2018 | 10:50:09 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   :::: 
ناشطون أمريكيون يبدؤون زيارة إلى سورية: ضرورة إيصال الصورة الحقيقية لما يحدث
ناشطون أمريكيون يبدؤون زيارة إلى سورية: ضرورة إيصال الصورة الحقيقية لما يحدث

أكد ماركوس ساوث ورث رئيس وفد ناشطين أمريكيين بدأ اليوم زيارة إلى سورية “أن الطريقة الوحيدة لكسر الاجندة السياسية الامريكية تجاه سورية هي العمل من أجل تغيير الرأي العام في الولايات المتحدة وإيصال الصورة الحقيقية لما يحدث فيها”.

وعقب زيارته عددا من مشافي دمشق وخلال لقائه وزير الصحة الدكتور نزار يازجي قال ساوث ورث من منظمة “كومران الثانية” الخيرية”: “أشعر بالحزن لأن الرأي العام في بلدي لا يملك الحقيقة حول ما يجري في سورية وقد أخذت على عاتقي أن أكون مدافعا عن شعبها وأطلقت لهذا الغرض موقعا الكترونيا”.

وأضاف: “جئت اليوم مع مجموعة من الناشطين الذين يعملون في مجال خدمة المجتمع بمواقع مختلفة من أمريكا والمكسيك ليروا بأعينهم الواقع في سورية ولنعمل معا من أجل رفع الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية” معتبرا أن هذه الاجراءات “تؤذي الشعوب فقط وليس لها أي دور في تغيير الأجندات السياسية” وقال: “نفضل الدبلوماسية والحوار لحل كل الاختلافات”.

وأكد ساوث ورث رفضه لأي محاولة لتقسيم سورية أو تدميرها في وقت ينبغي فيه الحفاظ عليها واحترام تاريخها مشيرا إلى الاستعداد لتقديم كل ما يمكنه لمساعدة شعبها.

عدد من أعضاء الوفد لفتوا إلى ضرورة العمل على تغيير الرأي العام عن طريق العلاقات الشخصية ووسائل الاعلام والتعليم وتبادل البعثات الطبية ليتعرف السوريون والامريكيون على ثقافة كلا البلدين مؤكدين أن الفرق الطبية في سورية تصنع المعجزات لعلاج المصابين والمرضى في ظل ظروف صعبة.

وزير الصحة الدكتور نزار يازجي استعرض الأضرار التي لحقت بالقطاع الصحي جراء الاجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية والاستهداف الإرهابي للمشافي والمراكز الصحية ومنظومة الإسعاف ومعامل الأدوية مؤكدا عدم تسجيل أي وباء أو جائحة مرضية خلال السنوات الماضية وانطلاق  مرحلة إعادة تأهيل المؤسسات الصحية.

ولفت وزير الصحة إلى حاجة القطاع الصحي لبعض التجهيزات الطبية مثل الطبقي المحوري وأجهزة غسل الكلية وسيارات الاسعاف فضلا عن الأدوية النوعية واللقاحات جراء صعوبة تأمينها نتيجة الإجراءات الاقتصادية المفروضة على سورية.

وفي تصريح صحفي عقب اللقاء عبر ساوث ورث عن إعجابه “باستمرار الخدمات الطبية في سورية رغم كل الظروف وقدرة الشعب السوري على محاربة التنظيمات المسلحة مثل “داعش” و”جبهة النصرة” الإرهابيين آملا بعودة السلام إلى سورية وقال: “سورية هنا منذ آلاف السنوات وستبقى بلدا عظميا”.

ويضم الوفد ناشطين في المجال الطبي والحقوقي والمجتمعي والسياسي ومن المتوقع أن تستمر زيارته على مدى خمسة أيام حيث بدأت اليوم بالاطلاع  على خدمات مشفى دمشق والعيون الجراحي.

syriandays
الإثنين 2017-11-13  |  12:23:44   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©