Tuesday - 22 May 2018 | 15:42:07 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

عون: لبنان يرفض أي اعتداء إسرائيلي على سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

الأزمــــــــة الـــــســــــوريــــــة نقطة الصراع الدولي بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وبين روسيا والمحور الأوراسي من جهة أخرى

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 العثور على أسلحة غربية وأجهزة اتصالات وآليات مسروقة في يلدا وببيلا وبيت سحم   ::::   طهران: على الذين دخلوا سورية دون دعوة من حكومتها الشرعية ودنسوا ترابها الرحيل   ::::   مادورو رئيسا لفنزويلا لولاية ثانية… انتصار لخط الثورة البوليفارية وإفشال لمخططات واشنطن   ::::   خبراء وأكاديميون روس: السوريون وحدهم يقررون مستقبل بلدهم   ::::   واشنطن تزيد من دعمها لمرتزقتها الإرهابيين لنهب موارد النفط والغاز شمال شرق سورية   ::::   المجموعات الإرهابية تعتدي بقذائف الهاون على مدينة البعث بالقنيطرة   ::::   قوى الأمن الداخلي تدخل منطقة الحولة وترفع العلم الوطني فوق المباني الحكومية   ::::   بيان سورية في مجلس حقوق الإنسان: الحماية الأميركية تشجع “إسرائيل” على انتهاك القانون الدولي    ::::   الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع النسيم   ::::   بيسكوف: القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعي عليها الرحيل   ::::   افتتاح أوتستراد دمشق حمص الدولي أمام حركة النقل للعموم بعد تأهيل مدخل دمشق الشمالي   ::::   تكريم طلبة سوريين شاركوا بمعرض المأكولات الشعبية بجامعة طهران   ::::   بيان مشترك لضامني عملية أستانا: الالتزام الثابت بسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها   ::::   حايك: سورية انتصرت على المخططات الصهيونية وثبتت معادلات جديدة   ::::   قبل الاقتحام بلحظة… أهل الجنود وأحباؤهم يحضرون على الجبهة عبر مكالمات قصيرة وحاسمة   ::::   المفتي حسون: سورية آثرت احتضان المقاومة.. من يتنازل عن القدس سيتنازل عن مكة   ::::   شريان الحياة والفرح يتدفق في ببيلا وعلم الوطن يرفرف فوق الجميع   ::::   مواطنون بلغاريون يطالبون باحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها   ::::   القيادة العامة للجيش: العدوان الإسرائيلي محاولة عقيمة لدعم الإرهاب.. ومنظومات دفاعنا الجوي دمرت قسما كبيرا من صواريخ العدوان   :::: 
http://www.
روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية
روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية

جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني التأكيد على موقف بلاده المبدئي برفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية.

وقال روحاني خلال مؤتمر صحفي في طهران اليوم ردا على سؤال حول استمرار العدوان التركي شمال سورية إن “دخول أي جيش لأراضي بلد آخر يجب ان يكون بموافقة ذلك البلد .. واذا كانت الحكومة والمواطنون في هذا البلد لا يسمحون بذلك فنحن لا ندعمه ولا نراه جيدا” مبينا أن “العملية العسكرية التركية في عفرين لا تثمر عن اي شيء ويجب أن تنتهي بأقرب وقت “.

وأوضح الرئيس الايراني أن موقف بلاده هذا ينطبق أيضا على وجود القوات الامريكية غير الشرعي على الاراضي السورية لافتا الى أن هذه القوات تمارس “تصرفات غير صحيحة” ووجودها على الأراضي السورية “أمر خاطئ”.

وأكدت سورية مرارا أن وجود أي قوات عسكرية أجنبية على أراضيها دون موافقتها الصريحة عدوان واحتلال مطالبة مجلس الأمن بوضع حد لاعتداءات النظام التركي و”التحالف الدولي” بقيادة واشنطن على سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها.

من جانب آخر رأى روحاني أن التعاون بين البلدان الثلاثة الضامنة لاتفاق وقف الاعمال القتالية في سورية “روسيا وإيران وتركيا” أمر مهم جدا بالنسبة للمنطقة مبينا أنه تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصالهما الهاتفي اليوم أنه من الضروري ان يكون هناك اجتماع بين هذه البلدان الثلاثة في المستقبل القريب.

وكان الكرملين أعلن في وقت سابق اليوم أن الرئيس بوتين ناقش في اتصال هاتفي مع روحاني نتائج مؤءتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي وضرورة بذل المزيد من العمل المنسق بشأن تطوير صيغة استانا حول تسوية الازمة في سورية.

وأكد روحاني أن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت في سورية والعراق مبينا أنها لم تكن ترغب بمحاربة الإرهاب بل أرادت وضع الخطط لسورية.

وفي شأن آخر أشار روحاني إلى أن إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب فشلت في تقويض الاتفاق النووي الإيراني وتلقت هزيمة فاضحة ومخزية أمام مجلس الأمن مشددا على أن بلاده ستتصدى دائما للضغوط الأمريكية ولن تقبل بها.

ولفت روحاني إلى أن إيران لا تسعى وراء اسلحة الدمار الشامل كما تفعل أمريكا لأن هذا يتعارض مع قيمها الأخلاقية لكن ستطور قدراتها الدفاعية وقال “لا نقبل أي نقاش فيما يخص قدراتنا الدفاعية فصواريخ إيران لم تكن أبدا هجومية ولم تكن ضد أي بلد وهي دفاعية للدفاع عن أنفسنا”.

وبين روحاني أن بلاده تحظى بعلاقات جيدة مع روسيا والصين وأكثر دول المنطقة كما أن علاقاتها مع دول الاتحاد الأوربي أصبحت اليوم أفضل من أي وقت.

وأكد روحاني أن السبيل الوحيد لحل أزمات منطقة الشرق الاوسط المعقدة هو في الحل السياسي وخاصة مع البلدان الاقليمية وقال “هدفنا هو محاربة الارهاب وتحقيق الاستقرار والا تتدخل الحكومات الاجنبية في قضايا المنطقة”.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن بلاده طلبت من البلدان الأوروبية على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة العمل على وقف قصف الشعب اليمني.

syriandays
الثلاثاء 2018-02-06  |  14:29:02   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©