Saturday - 17 Feb 2018 | 22:32:43 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 وقفة احتجاجية في ساحة سعد الله الجابري بحلب رفضا للوجود الأمريكي على الأراضي السورية   ::::   سورية تشارك في أعمال الجلسة العامة الثانية عشر للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط   ::::   زاخاروفا: السوريون وجهوا رسالة عبر مؤتمر سوتشي تؤكد الحفاظ على سيادة سورية واستقلالها   ::::   كوبا: نقف مع سورية ونقدر صمودها في مواجهة الإرهاب   ::::   بعثة سورية لدى الأمم المتحدة في جنيف: استمرار المفوض السامي لحقوق الإنسان بتحريف الحقائق يجعل منه شريكا في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية   ::::   العدوان التركي يتواصل على عفرين… إصابة مدنيين اثنين وخسائر كبيرة في القطاع الزراعي   ::::   قوات الأمن التونسية تفكك شبكة تقوم بتسهيل سفر إرهابيات إلى سورية   ::::   المجموعات المسلحة تعتدي على مجمع العيادات ومشفى ابن سينا بدمشق وأحياء في درعا.. والجيش يرد على مصدر القذائف   ::::   ميونغ هو لـ رئيس مجلس الشعب: كوريا الديمقراطية وسورية في خندق واحد ضد عدوهما المشترك   ::::   فعاليات لبنانية وفلسطينية:الجيش السوري أسقط وهم القوة الإسرائيلية   ::::   ولايتي: من مصلحة إيران وفرنسا الدفاع عن أمن سورية ولبنان   ::::   بوتين يدعو سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتجنب تصعيد الوضع بالمنطقة بعد عدوانها على الأراضي السورية   ::::   عون: مواجهة أطماع العدو الإسرائيلي حق سيادي للبنان   ::::   البرلمان الأوروبي يحذر من النتائج الكارثية للعدوان التركي على عفرين   ::::   الخارجية: العدوان الهمجي الأمريكي الجديد على ريف دير الزور يؤكد طبيعة النوايا الأمريكية الدنيئة ضد سيادة سورية   ::::   ارتقاء 5 شهداء بينهم طفلان نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء بدمشق وريفها.. والجيش يرد   ::::   روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية   ::::   المقداد لوفد روسي: سورية وروسيا جبهة واحدة في مواجهة الإرهاب العالمي   ::::   الجيش يتابع تطهير ريف حماة من الإرهابيين ويحكم سيطرته على قرى الجديدة وأم حريزة وسميرية   :::: 
http://www.
روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية
روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية

جدد الرئيس الإيراني حسن روحاني التأكيد على موقف بلاده المبدئي برفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية.

وقال روحاني خلال مؤتمر صحفي في طهران اليوم ردا على سؤال حول استمرار العدوان التركي شمال سورية إن “دخول أي جيش لأراضي بلد آخر يجب ان يكون بموافقة ذلك البلد .. واذا كانت الحكومة والمواطنون في هذا البلد لا يسمحون بذلك فنحن لا ندعمه ولا نراه جيدا” مبينا أن “العملية العسكرية التركية في عفرين لا تثمر عن اي شيء ويجب أن تنتهي بأقرب وقت “.

وأوضح الرئيس الايراني أن موقف بلاده هذا ينطبق أيضا على وجود القوات الامريكية غير الشرعي على الاراضي السورية لافتا الى أن هذه القوات تمارس “تصرفات غير صحيحة” ووجودها على الأراضي السورية “أمر خاطئ”.

وأكدت سورية مرارا أن وجود أي قوات عسكرية أجنبية على أراضيها دون موافقتها الصريحة عدوان واحتلال مطالبة مجلس الأمن بوضع حد لاعتداءات النظام التركي و”التحالف الدولي” بقيادة واشنطن على سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها.

من جانب آخر رأى روحاني أن التعاون بين البلدان الثلاثة الضامنة لاتفاق وقف الاعمال القتالية في سورية “روسيا وإيران وتركيا” أمر مهم جدا بالنسبة للمنطقة مبينا أنه تحدث مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال اتصالهما الهاتفي اليوم أنه من الضروري ان يكون هناك اجتماع بين هذه البلدان الثلاثة في المستقبل القريب.

وكان الكرملين أعلن في وقت سابق اليوم أن الرئيس بوتين ناقش في اتصال هاتفي مع روحاني نتائج مؤءتمر الحوار الوطني السوري السوري في سوتشي وضرورة بذل المزيد من العمل المنسق بشأن تطوير صيغة استانا حول تسوية الازمة في سورية.

وأكد روحاني أن الولايات المتحدة الأمريكية فشلت في سورية والعراق مبينا أنها لم تكن ترغب بمحاربة الإرهاب بل أرادت وضع الخطط لسورية.

وفي شأن آخر أشار روحاني إلى أن إدارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب فشلت في تقويض الاتفاق النووي الإيراني وتلقت هزيمة فاضحة ومخزية أمام مجلس الأمن مشددا على أن بلاده ستتصدى دائما للضغوط الأمريكية ولن تقبل بها.

ولفت روحاني إلى أن إيران لا تسعى وراء اسلحة الدمار الشامل كما تفعل أمريكا لأن هذا يتعارض مع قيمها الأخلاقية لكن ستطور قدراتها الدفاعية وقال “لا نقبل أي نقاش فيما يخص قدراتنا الدفاعية فصواريخ إيران لم تكن أبدا هجومية ولم تكن ضد أي بلد وهي دفاعية للدفاع عن أنفسنا”.

وبين روحاني أن بلاده تحظى بعلاقات جيدة مع روسيا والصين وأكثر دول المنطقة كما أن علاقاتها مع دول الاتحاد الأوربي أصبحت اليوم أفضل من أي وقت.

وأكد روحاني أن السبيل الوحيد لحل أزمات منطقة الشرق الاوسط المعقدة هو في الحل السياسي وخاصة مع البلدان الاقليمية وقال “هدفنا هو محاربة الارهاب وتحقيق الاستقرار والا تتدخل الحكومات الاجنبية في قضايا المنطقة”.

وأشار الرئيس الإيراني إلى أن بلاده طلبت من البلدان الأوروبية على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة العمل على وقف قصف الشعب اليمني.

syriandays
الثلاثاء 2018-02-06  |  14:29:02   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©