Tuesday - 22 May 2018 | 15:40:57 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

عون: لبنان يرفض أي اعتداء إسرائيلي على سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

الأزمــــــــة الـــــســــــوريــــــة نقطة الصراع الدولي بين الولايات المتحدة وحلفائها من جهة وبين روسيا والمحور الأوراسي من جهة أخرى

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 العثور على أسلحة غربية وأجهزة اتصالات وآليات مسروقة في يلدا وببيلا وبيت سحم   ::::   طهران: على الذين دخلوا سورية دون دعوة من حكومتها الشرعية ودنسوا ترابها الرحيل   ::::   مادورو رئيسا لفنزويلا لولاية ثانية… انتصار لخط الثورة البوليفارية وإفشال لمخططات واشنطن   ::::   خبراء وأكاديميون روس: السوريون وحدهم يقررون مستقبل بلدهم   ::::   واشنطن تزيد من دعمها لمرتزقتها الإرهابيين لنهب موارد النفط والغاز شمال شرق سورية   ::::   المجموعات الإرهابية تعتدي بقذائف الهاون على مدينة البعث بالقنيطرة   ::::   قوى الأمن الداخلي تدخل منطقة الحولة وترفع العلم الوطني فوق المباني الحكومية   ::::   بيان سورية في مجلس حقوق الإنسان: الحماية الأميركية تشجع “إسرائيل” على انتهاك القانون الدولي    ::::   الجيش يتقدم في الحجر الأسود ويحرر كتل أبنية على اتجاه شارع العروبة وجامع النسيم   ::::   بيسكوف: القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعي عليها الرحيل   ::::   افتتاح أوتستراد دمشق حمص الدولي أمام حركة النقل للعموم بعد تأهيل مدخل دمشق الشمالي   ::::   تكريم طلبة سوريين شاركوا بمعرض المأكولات الشعبية بجامعة طهران   ::::   بيان مشترك لضامني عملية أستانا: الالتزام الثابت بسيادة سورية واستقلالها ووحدة أراضيها   ::::   حايك: سورية انتصرت على المخططات الصهيونية وثبتت معادلات جديدة   ::::   قبل الاقتحام بلحظة… أهل الجنود وأحباؤهم يحضرون على الجبهة عبر مكالمات قصيرة وحاسمة   ::::   المفتي حسون: سورية آثرت احتضان المقاومة.. من يتنازل عن القدس سيتنازل عن مكة   ::::   شريان الحياة والفرح يتدفق في ببيلا وعلم الوطن يرفرف فوق الجميع   ::::   مواطنون بلغاريون يطالبون باحترام سيادة سورية ووحدة أراضيها   ::::   القيادة العامة للجيش: العدوان الإسرائيلي محاولة عقيمة لدعم الإرهاب.. ومنظومات دفاعنا الجوي دمرت قسما كبيرا من صواريخ العدوان   :::: 
http://www.
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية

دخل عدوان النظام التركي على منطقة عفرين يومه التاسع عشر سقط خلاله مئات الشهداء والجرحى من المدنيين نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة التي تمد سبل الحياة للأهالي.

وأفاد مراسل سانا الذي جال في مدينة عفرين موثقا الدمار الكبير الذي خلفه العدوان التركي في المدينة بأن مشفى المدينة يستقبل يوميا العديد من الجرحى والشهداء المدنيين جراء العدوان الذي خلف دمارا هائلا في المنطقة.

وبلغت حصيلة الضحايا الذين وصلوا إلى مشفى عفرين منذ اليوم الأول من العدوان التركي المتواصل على المدينة حتى أمس 148 شهيدا من المدنيين و365 جريحا جراء الاستهداف الممنهج الذي تتبعه قوات النظام التركي في للمدنيين والمباني والبنى التحتية للمدينة.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير مشفى عفرين الدكتور خليل احمد صبري ان معظم الإصابات من الأطفال والنساء والشيوخ واغلبهم من عائلات نازحة مشيرا إلى أن النظام التركي ارتكب منذ بدء عدوانه على عفرين وما حولها الكثير من المجازر ولا سيما في القرى الحدودية ذهب ضحيتها عائلات بكامل أفرادها.

وتحدث صبري عن إحدى الحالات التي ما زالت تتلقى العلاج حيث أصيب شخص مع ثلاثة من أفراد أسرته فيما استشهد ابنه البالغ من العمر 9 سنوات في القصف التركي على مدينة عفرين.

ولفت صبري إلى أن بلدة معبطلي شهدت أيضاً مجزرة ذهبت ضحيتها عائلة مؤلفة من 7 أشخاص ومجزرة أخرى وقعت جراء استهداف إحدى المداجن ذهب ضحيتها 12 مدنيا من عائلة واحدة ومجزرة في بلدة راجو ذهب ضحيتها 3 مدنيين من النازحين الأرمن مؤكدا أن المجازر التي ارتكبها الأتراك عديدة خلال عدوانهم الغاشم على الارض السورية.

ولفت مدير مشفى عفرين إلى استمرار الجهود لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والاسعافية لكل الحالات الواردة إلى المشفى.

وخلال جولته في المدينة التقى مراسل سانا بالعديد من المواطنين حيث أكدوا تمسكهم بالبقاء في مدينتهم وتصديهم للعدوان التركي الهمجي كمواطنين سوريين يدافعون عن أنفسهم وممتلكاتهم ومنازلهم وهويتهم كسوريين مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

وفي سياق متصل أشار المراسل إلى أن الآلاف من أهالي مدينة عفرين احتشدوا منذ الصباح في مظاهرة جابت شوارع المدينة للتنديد بالعدوان التركي على مدينتهم وللتأكيد على مواصلة تصديهم لهذا العدوان.

وأكد المشاركون في المظاهرة أن مدينة عفرين جزء لا يتجزأ من الأرض السورية ولن يسمحوا للغزاة بتدنيس ارضها وسيكون مصير المعتدين الخسران والخذلان لافتين إلى أن السوريين هم يد واحدة في مواجهة الإرهاب وداعميه.

ويستمر أهالي مدينة عفرين في ممارسة حياتهم الطبيعية متحدين كل العدوان التركي حيث فتحت المحال التجارية أبوابها وشهدت أحياء المدينة حركة نشطة تعبر عن الصمود وتحدي العدوان الأردوغاني التركي الغاشم على الأرض السورية.

syriandays
الثلاثاء 2018-02-06  |  14:34:38   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©