Saturday - 17 Feb 2018 | 22:36:29 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 وقفة احتجاجية في ساحة سعد الله الجابري بحلب رفضا للوجود الأمريكي على الأراضي السورية   ::::   سورية تشارك في أعمال الجلسة العامة الثانية عشر للجمعية البرلمانية للبحر الأبيض المتوسط   ::::   زاخاروفا: السوريون وجهوا رسالة عبر مؤتمر سوتشي تؤكد الحفاظ على سيادة سورية واستقلالها   ::::   كوبا: نقف مع سورية ونقدر صمودها في مواجهة الإرهاب   ::::   بعثة سورية لدى الأمم المتحدة في جنيف: استمرار المفوض السامي لحقوق الإنسان بتحريف الحقائق يجعل منه شريكا في توفير الغطاء السياسي للعدوان على سورية   ::::   العدوان التركي يتواصل على عفرين… إصابة مدنيين اثنين وخسائر كبيرة في القطاع الزراعي   ::::   قوات الأمن التونسية تفكك شبكة تقوم بتسهيل سفر إرهابيات إلى سورية   ::::   المجموعات المسلحة تعتدي على مجمع العيادات ومشفى ابن سينا بدمشق وأحياء في درعا.. والجيش يرد على مصدر القذائف   ::::   ميونغ هو لـ رئيس مجلس الشعب: كوريا الديمقراطية وسورية في خندق واحد ضد عدوهما المشترك   ::::   فعاليات لبنانية وفلسطينية:الجيش السوري أسقط وهم القوة الإسرائيلية   ::::   ولايتي: من مصلحة إيران وفرنسا الدفاع عن أمن سورية ولبنان   ::::   بوتين يدعو سلطات الاحتلال الإسرائيلي لتجنب تصعيد الوضع بالمنطقة بعد عدوانها على الأراضي السورية   ::::   عون: مواجهة أطماع العدو الإسرائيلي حق سيادي للبنان   ::::   البرلمان الأوروبي يحذر من النتائج الكارثية للعدوان التركي على عفرين   ::::   الخارجية: العدوان الهمجي الأمريكي الجديد على ريف دير الزور يؤكد طبيعة النوايا الأمريكية الدنيئة ضد سيادة سورية   ::::   ارتقاء 5 شهداء بينهم طفلان نتيجة اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على أحياء بدمشق وريفها.. والجيش يرد   ::::   روحاني: نرفض وجود أي قوات أجنبية على الأراضي السورية دون موافقة الحكومة السورية   ::::   المقداد لوفد روسي: سورية وروسيا جبهة واحدة في مواجهة الإرهاب العالمي   ::::   الجيش يتابع تطهير ريف حماة من الإرهابيين ويحكم سيطرته على قرى الجديدة وأم حريزة وسميرية   :::: 
http://www.
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية

دخل عدوان النظام التركي على منطقة عفرين يومه التاسع عشر سقط خلاله مئات الشهداء والجرحى من المدنيين نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة التي تمد سبل الحياة للأهالي.

وأفاد مراسل سانا الذي جال في مدينة عفرين موثقا الدمار الكبير الذي خلفه العدوان التركي في المدينة بأن مشفى المدينة يستقبل يوميا العديد من الجرحى والشهداء المدنيين جراء العدوان الذي خلف دمارا هائلا في المنطقة.

وبلغت حصيلة الضحايا الذين وصلوا إلى مشفى عفرين منذ اليوم الأول من العدوان التركي المتواصل على المدينة حتى أمس 148 شهيدا من المدنيين و365 جريحا جراء الاستهداف الممنهج الذي تتبعه قوات النظام التركي في للمدنيين والمباني والبنى التحتية للمدينة.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير مشفى عفرين الدكتور خليل احمد صبري ان معظم الإصابات من الأطفال والنساء والشيوخ واغلبهم من عائلات نازحة مشيرا إلى أن النظام التركي ارتكب منذ بدء عدوانه على عفرين وما حولها الكثير من المجازر ولا سيما في القرى الحدودية ذهب ضحيتها عائلات بكامل أفرادها.

وتحدث صبري عن إحدى الحالات التي ما زالت تتلقى العلاج حيث أصيب شخص مع ثلاثة من أفراد أسرته فيما استشهد ابنه البالغ من العمر 9 سنوات في القصف التركي على مدينة عفرين.

ولفت صبري إلى أن بلدة معبطلي شهدت أيضاً مجزرة ذهبت ضحيتها عائلة مؤلفة من 7 أشخاص ومجزرة أخرى وقعت جراء استهداف إحدى المداجن ذهب ضحيتها 12 مدنيا من عائلة واحدة ومجزرة في بلدة راجو ذهب ضحيتها 3 مدنيين من النازحين الأرمن مؤكدا أن المجازر التي ارتكبها الأتراك عديدة خلال عدوانهم الغاشم على الارض السورية.

ولفت مدير مشفى عفرين إلى استمرار الجهود لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والاسعافية لكل الحالات الواردة إلى المشفى.

وخلال جولته في المدينة التقى مراسل سانا بالعديد من المواطنين حيث أكدوا تمسكهم بالبقاء في مدينتهم وتصديهم للعدوان التركي الهمجي كمواطنين سوريين يدافعون عن أنفسهم وممتلكاتهم ومنازلهم وهويتهم كسوريين مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

وفي سياق متصل أشار المراسل إلى أن الآلاف من أهالي مدينة عفرين احتشدوا منذ الصباح في مظاهرة جابت شوارع المدينة للتنديد بالعدوان التركي على مدينتهم وللتأكيد على مواصلة تصديهم لهذا العدوان.

وأكد المشاركون في المظاهرة أن مدينة عفرين جزء لا يتجزأ من الأرض السورية ولن يسمحوا للغزاة بتدنيس ارضها وسيكون مصير المعتدين الخسران والخذلان لافتين إلى أن السوريين هم يد واحدة في مواجهة الإرهاب وداعميه.

ويستمر أهالي مدينة عفرين في ممارسة حياتهم الطبيعية متحدين كل العدوان التركي حيث فتحت المحال التجارية أبوابها وشهدت أحياء المدينة حركة نشطة تعبر عن الصمود وتحدي العدوان الأردوغاني التركي الغاشم على الأرض السورية.

syriandays
الثلاثاء 2018-02-06  |  14:34:38   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©