Thursday - 16 Aug 2018 | 06:00:07 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سويداء القلب و شريان القلب الراعف

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 موسكو تدعو الاتحاد الأوروبي للعمل لإعادة المهجرين إلى سورية   ::::   زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم حملة التضليل الإعلامي حول ما يسمى “الخوذ البيضاء”   ::::   هاماتشيك: بقاء السفارة التشيكية بدمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها   ::::   المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها   ::::   الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري.. عام مضى مكلل بالانتصارات وإعلان النصر المؤزر على الإرهاب بات قريبا   ::::   صباغ يؤكد أهمية دور المنظمات القومية العربية في مواجهة محاولات تفتيت المنطقة   ::::   بلدة جباثا الخشب في ريف القنيطرة خالية من الإرهاب   ::::   لافرنتييف: الجولة العاشرة لأستانا في سوتشي أكدت مواصلة محاربة الإرهاب في سورية حتى هزيمته التامة   ::::   بيبيلوف: أوسيتيا الجنوبية تسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات مع سورية   ::::   لافروف:نسعى للتفاهم مع الغرب حول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم   ::::   زاخاروفا: عدم مشاركة واشنطن في محادثات أستانا أمر مؤسف   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد… الوزير عزام يشارك في الاحتفال بعيد الأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس   ::::   مناطق سعودية غنية بالذهب والنفط في خدمة كيان الاحتلال الإسرائيلي   ::::   الجيش يحرر 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا ويتابع عملياته ضد فلول الإرهابيين في المنطقة الجنوبية   ::::   الجيش يدمر تحصينات وأوكارا لإرهابيي داعش في منطقة حوض اليرموك   ::::   الخارجية: قيام “إسرائيل” بتهريب المئات من تنظيم “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   ::::   التوصل إلى اتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين في مدينة نوى بريف درعا   ::::   روحاني لـ ترامب: لا تلعب بالنار لأنك ستندم   ::::   إسقاط طائرة مسيرة أطلقت باتجاه القاعدة الروسية في حميميم   ::::   بدء إخراج الدفعة الثانية من الحافلات التي تقل الإرهابيين من قرية أم باطنة بريف القنيطرة تمهيداً لنقلهم إلى شمال سورية   ::::   أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب   :::: 
الخارجية: العدوان الهمجي الأمريكي الجديد على ريف دير الزور يؤكد طبيعة النوايا الأمريكية الدنيئة ضد سيادة سورية

أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن العدوان الهمجي الجديد الذي ارتكبته قوات ما يسمى “التحالف الدولي” بقيادة الولايات المتحدة الامريكية فجر اليوم في ريف دير الزور الشمالي الشرقي يكشف مرة أخرى وبما لا يدع مجالا للشك الوظيفة الحقيقية لهذا “التحالف” والدور الذي تلعبه واشنطن في دعم تنظيم “داعش” الإرهابي.

وجاء في رسالة وجهتها الوزارة إلى أمين عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن حول المجزرة الوحشية التي ارتكبتها الطائرات الأمريكية بحق قوات شعبية سورية كانت تتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابي تلقت سانا نسخة منها اليوم: في عدوان همجي جديد وضمن إطار سياستها العدوانية ضد الجمهورية العربية السورية ارتكبت قوات “التحالف الدولي” التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية فجر اليوم الخميس 8-2-2018-مجزرة وحشية بحق قوات شعبية سورية كانت تتصدى لتنظيم “داعش” الإرهابي الذي لا يزال يحتفظ بتواجده تحت حماية ما يسمى قوات “التحالف” والميليشيات العميلة لها بين قريتي خشام والطابية في ريف دير الزور الشمالي الشرقي حيث قامت الطائرات الامريكية باستهداف قوات شعبية كانت في حالة اشتباك مع عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي ما تسبب بوقوع عشرات الشهداء والجرحى من هذه القوات وإلحاق أضرار كبيرة بالمنطقة.
هذا العدوان يكشف مرة أخرى وبما لا يدع مجالاً للشك الوظيفة الحقيقية لهذا التحالف والدور الذي تلعبه واشنطن في دعم تنظيم داعش الإرهابي

وقالت الوزارة: إن هذا العدوان يكشف مرة أخرى وبما لا يدع مجالا للشك الوظيفة الحقيقية لهذا التحالف والدور الذي تلعبه واشنطن في دعم تنظيم داعش الإرهابي كما فعلت سابقا عندما استهدفت بهجمات جوية مواقع الجيش العربي السوري في جبل الثردة قرب دير الزور بتاريخ 17-9-2016- ومكنت بذلك تنظيم داعش الإرهابي من التقدم واحتلال تلك المواقع ناهيك عن تدمير هذا التحالف المتعمد لنحو 90 بالمئة من مدينة الرقة السورية بموجب تقارير الأمم المتحدة تحت ذرائع كاذبة حيث مازال المدنيون الأبرياء تحت ركام المدينة المهدمة إضافة إلى استهداف البنى التحتية السورية في محافظات أخرى دون رحمة أو وجود أي مبرر.

وأوضحت الوزارة أن هذا العدوان الجديد الذي يمثل جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية ودعما مباشرا وموصوفا للإرهاب يؤكد طبيعة النوايا الأمريكية الدنيئة ضد سيادة سورية ووحدة أرضها وشعبها واستخدام أمريكا ذريعة مكافحة الإرهاب لإقامة قواعد غير مشروعة لها على الأراضي السورية.
حكومة الجمهورية العربية السورية تطالب بإدانة هذه المجزرة وتحميل “التحالف الدولي” المسؤولية عنها وإلزامه بوقف جرائمه واعتداءاته

وأشارت وزارة الخارجية والمغتربين إلى ما أكد عليه وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيان حول رغبة الإدارة الأمريكية بالابقاء على تواجد قواتها على الأراضي السورية في تحد صارخ للقانون الدولي ولميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن وقالت: ومما لا شك فيه أن هذا التواجد غير الشرعي يهدف إلى مواصلة تقديم الدعم لتنظيم داعش الإرهابي والميليشيات غير الشرعية وإنشاء مناطق آمنة لهما وعرقلة أي جهد حقيقي وجدي لمكافحة الإرهاب وإطالة أمد الأزمة في سورية خدمة لمصالحها ومصالح “إسرائيل” وأدواتها العميلة من إرهابيين وقتلة.

وتابعت الوزارة: إن حكومة الجمهورية العربية السورية إذ تعرض هذه الوقائع الخطيرة للأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي فإنها تطالب بإدانة هذه المجزرة وتحميل “التحالف الدولي” المسرولية عنها وإلزامه بوقف جرائمه واعتداءاته التي تسببت بمقتل وجرح آلاف المدنيين من أطفال ونساء وشيوخ وتدمير البنى التحتية والممتلكات العامة والخاصة وبدفع التعويضات لعائلات ضحايا هذا العمل الجبان وغيره من الاعمال الإجرامية.

وختمت وزارة الخارجية رسالتها بالقول: تجدد الحكومة السورية المطالبة بحل هذا التحالف غير الشرعي بوصفه قوة حماية ومساندة ودعم للإرهاب وتؤكد أن مؤسساتها وقواتها ستواصل الاضطلاع بمسؤولياتها مهما بلغت التضحيات لمنع “التحالف الأمريكي” من تحقيق أهدافه الإرهابية المكشوفة ولضمان مواصلة التصدي لإرهاب تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من التنظيمات الإرهابية وداعميها وحفظ سيادة الجمهورية العربية السورية ووحدة وسلامة أراضيها وشعبها.

syriandays
الخميس 2018-02-08  |  12:09:20   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©