Friday - 22 Mar 2019 | 12:40:37 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
الجعفري: هدف واشنطن وحلفائها من فبركة مزاعم استخدام الجيش للأسلحة الكيميائية حماية الإرهابيين
الجعفري: هدف واشنطن وحلفائها من فبركة مزاعم استخدام الجيش للأسلحة الكيميائية حماية الإرهابيين

أكد مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الدكتور بشار الجعفري أن هدف الولايات المتحدة وحلفائها من الإدعاءات الكاذبة بشأن الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية من قبل الجيش العربي السوري في الغوطة هو حماية التنظيمات الإرهابية.

وأشار الجعفري في مقابلة مع وكالة سبوتنيك الروسية اليوم إلى أن القوى الداعمة للإرهاب في سورية دأبت على فبركة استخدام السلاح الكيميائي كذريعة لعرقلة تقدم الجيش العربي السوري واستخدام ذلك عدة مرات كورقة ضغط سياسي ضد الدولة السورية.

وفي هذا الصدد لفت الجعفري إلى أن الحكومة السورية وجهت إلى مجلس الأمن ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية أكثر من 140 رسالة تتضمن معلومات موثقة حول امتلاك المجموعات الإرهابية المواد الكيميائية قدمتها لها الدول التي تدعمها لكن الأمانة العامة تعمدت تجاهل هذه المعلومات الموثقة.

وحول دور بعض الأنظمة الإقليمية في دعم الإرهاب في سورية أشار الجعفري إلى أن النظامين السعودي والقطري وعددا من الأنظمة الخليجية عملوا على تمويل ودعم التنظيمات الإرهابية في سورية وإذكاء الأزمة فيها إضافة إلى إسهام النظام التركي في دعم الإرهاب حيث فتح حدوده أمام عشرات الآلاف من الإرهابيين للدخول إلى سورية وسهل تسليحهم وتمويلهم وأقام لهم معسكرات تدريب على أراضيه كما سهل امتلاكهم المواد الكيميائية السامة.

وبشأن العدوان التركي على مدينة عفرين أكد الجعفري أن “سورية لن تتوانى عن الدفاع عن كل شبر من أرضها سواء كان ذلك ضد المجموعات الإرهابية المسلحة أو ضد القوات الغازية المحتلة التركية أو الأمريكية أو الإسرائيلية”.

syriandays
الجمعة 2018-03-09  |  12:28:24   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©