Tuesday - 14 Aug 2018 | 21:12:58 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سويداء القلب و شريان القلب الراعف

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري.. عام مضى مكلل بالانتصارات وإعلان النصر المؤزر على الإرهاب بات قريبا   ::::   صباغ يؤكد أهمية دور المنظمات القومية العربية في مواجهة محاولات تفتيت المنطقة   ::::   بلدة جباثا الخشب في ريف القنيطرة خالية من الإرهاب   ::::   لافرنتييف: الجولة العاشرة لأستانا في سوتشي أكدت مواصلة محاربة الإرهاب في سورية حتى هزيمته التامة   ::::   الجعفري: الجولة الحالية من محادثات أستانا مثمرة.. سنستعيد إدلب عبر عملية عسكرية إذا لم يتحقق ذلك بالمصالحات   ::::   بيبيلوف: أوسيتيا الجنوبية تسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات مع سورية   ::::   لافروف:نسعى للتفاهم مع الغرب حول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم   ::::   زاخاروفا: عدم مشاركة واشنطن في محادثات أستانا أمر مؤسف   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد… الوزير عزام يشارك في الاحتفال بعيد الأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس   ::::   مناطق سعودية غنية بالذهب والنفط في خدمة كيان الاحتلال الإسرائيلي   ::::   الجيش يحرر 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا ويتابع عملياته ضد فلول الإرهابيين في المنطقة الجنوبية   ::::   الجيش يدمر تحصينات وأوكارا لإرهابيي داعش في منطقة حوض اليرموك   ::::   الخارجية: قيام “إسرائيل” بتهريب المئات من تنظيم “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   ::::   التوصل إلى اتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين في مدينة نوى بريف درعا   ::::   روحاني لـ ترامب: لا تلعب بالنار لأنك ستندم   ::::   إسقاط طائرة مسيرة أطلقت باتجاه القاعدة الروسية في حميميم   ::::   بدء إخراج الدفعة الثانية من الحافلات التي تقل الإرهابيين من قرية أم باطنة بريف القنيطرة تمهيداً لنقلهم إلى شمال سورية   ::::   أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب   ::::   العثور على أسلحة إسرائيلية من مخلفات الإرهابيين في بلدة عقرب بريف حماة   ::::   موسكو تدعو إلى رفع الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على سورية   ::::   ولايتي:المستشارون الإيرانيون موجودون في سورية بطلب من حكومتها   :::: 
http://www.
مادورو رئيسا لفنزويلا لولاية ثانية… انتصار لخط الثورة البوليفارية وإفشال لمخططات واشنطن
مادورو رئيسا لفنزويلا لولاية ثانية… انتصار لخط الثورة البوليفارية وإفشال لمخططات واشنطن

“الثورة البوليفارية وجدت في فنزويلا لتبقى” هذا ما أكده الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو بعد إعلان فوزه بولاية ثانية في الانتخابات المبكرة التي جرت أمس بحصوله على 68 بالمئة من الأصوات متقدما بفارق شاسع عن منافسه الرئيسي هنري فالكون الذي حصل على 21 بالمئة.

ملايين الفنزويليين تحدوا مؤامرات الولايات المتحدة ضد بلادهم في إطار محاولاتها المتكررة للتدخل وفرض هيمنتها على هذا البلد الذي يتبع النهج التحرري البوليفاري وقدموا إلى مراكز الاقتراع وصوتوا للرئيس مادورو مجددين الثقة به لست سنوات قادمة لمواصلة سياسته الرافضة لكل الضغوط والتهديدات والإجراءات الأمريكية ضدها.

الرئيس مادورو الذي يسير على خطى الرئيس الراحل أوغو تشافيز بتمسكه بمسيرة الثورة البوليفارية وتضامنه مع القضايا العادلة للشعوب وفي مقدمتها القضية الفلسطينية تعهد أمام الحشود التي تجمعت خارج قصر ميرافلوريس الرئاسي في كراكاس بالمضي في هذا الخط وبإعطاء الأولوية لتطوير وتعافي الاقتصاد مؤكدا أن فوزه في الانتخابات يشكل انتصارا على الامبريالية.

وعبر مادورو عن شكره للناخبين الذين منحوه أصواتهم وقال: “لم يحصل مرشح رئاسي قط في السابق على 68 بالمئة من التصويت الشعبي.. إنها نسبة قياسية وتاريخية” داعيا منافسيه الذين خسروا أمامه في الانتخابات إلى الانضمام إليه في حوار صادق حول مستقبل فنزويلا معربا عن استعداده التام للجلوس إليهم في الوقت الذي يرغبون به لهذا الهدف.

الشعب الفنزويلي مارس حقه الانتخابي بإرادة صلبة وحرة ونزيهة رغم محاولات المعارضة تخريب الانتخابات بينما وجه إعادة انتخاب مادورو ضربة لمحاولات الولايات المتحدة زعزعة الأمن والاستقرار في فنزويلا التي تتمسك بقرارها الوطني المستقل وتقف إلى جانب الشعوب المضطهدة في العالم ولا سيما الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

فوز مادورو سيقض مضاجع واشنطن التي أثقلت فنزويلا بكل أنواع العقوبات ودأبت على التدخل في شؤونها الداخلية عبر المعارضة اليمينية ضمن محاولاتها المستميتة لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس نيكولاس مادورو باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى رغم الإدانات الدولية الواسعة لتلك الممارسات المخالفة للقوانين الدولية.

وفي ردود الفعل الدولية أكدت وزارة الخارجية الروسية أن الانتخابات الرئاسية في فنزويلا تمت بنجاح ونتائجها معيار لا يمكن التراجع عنه لافتة إلى أن الانتخابات شكلت خطوة مهمة في حياة الشعب الفنزويلي وتمهد الظروف الضرورية لحل المسائل المعقدة التي تواجهها البلاد وخاصة في المجالين الاقتصادي والاجتماعي.

من جهتها دعت الخارجية الإيرانية جميع الأطراف الأجنبية إلى احترام إرادة وصوت الشعب الفنزويلي مؤكدة أن الانتخابات ونتائجها ورغم الضغوط الداخلية والتهديدات الخارجية وفرض العقوبات تمثل نجاحا ومكسبا عظيما للديمقراطية في فنزويلا وللحكومة والشعب الفنزويليين.

تفويض شعبي كبير للرئيس مادورو الذي تولى الرئاسة عام 2013 بعد رحيل الرئيس السابق هوغو شافيز لمتابعة نهج سلفه المستند إلى النهج التحرري على خطى سيمون بوليفار في الدفاع عن استقلال البلاد والتمسك بقرارها الوطني لإحباط مخططات الولايات المتحدة وسياساتها التوسعية في أمريكا الجنوبية التي تعتبرها واشنطن حديقتها الخلفية لكن هذا الأمر سيتغير بعد أن قال الشعب الفنزويلي كلمته.

syriandays
الإثنين 2018-05-21  |  16:27:32   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©