Thursday - 16 Aug 2018 | 05:57:34 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سويداء القلب و شريان القلب الراعف

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 موسكو تدعو الاتحاد الأوروبي للعمل لإعادة المهجرين إلى سورية   ::::   زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم حملة التضليل الإعلامي حول ما يسمى “الخوذ البيضاء”   ::::   هاماتشيك: بقاء السفارة التشيكية بدمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها   ::::   المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها   ::::   الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري.. عام مضى مكلل بالانتصارات وإعلان النصر المؤزر على الإرهاب بات قريبا   ::::   صباغ يؤكد أهمية دور المنظمات القومية العربية في مواجهة محاولات تفتيت المنطقة   ::::   بلدة جباثا الخشب في ريف القنيطرة خالية من الإرهاب   ::::   لافرنتييف: الجولة العاشرة لأستانا في سوتشي أكدت مواصلة محاربة الإرهاب في سورية حتى هزيمته التامة   ::::   بيبيلوف: أوسيتيا الجنوبية تسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات مع سورية   ::::   لافروف:نسعى للتفاهم مع الغرب حول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم   ::::   زاخاروفا: عدم مشاركة واشنطن في محادثات أستانا أمر مؤسف   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد… الوزير عزام يشارك في الاحتفال بعيد الأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس   ::::   مناطق سعودية غنية بالذهب والنفط في خدمة كيان الاحتلال الإسرائيلي   ::::   الجيش يحرر 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا ويتابع عملياته ضد فلول الإرهابيين في المنطقة الجنوبية   ::::   الجيش يدمر تحصينات وأوكارا لإرهابيي داعش في منطقة حوض اليرموك   ::::   الخارجية: قيام “إسرائيل” بتهريب المئات من تنظيم “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   ::::   التوصل إلى اتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين في مدينة نوى بريف درعا   ::::   روحاني لـ ترامب: لا تلعب بالنار لأنك ستندم   ::::   إسقاط طائرة مسيرة أطلقت باتجاه القاعدة الروسية في حميميم   ::::   بدء إخراج الدفعة الثانية من الحافلات التي تقل الإرهابيين من قرية أم باطنة بريف القنيطرة تمهيداً لنقلهم إلى شمال سورية   ::::   أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب   :::: 
الأمم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي
الأمم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية واسعة اليوم لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية للأنباء أن مشروع القرار نال تأييد 120 صوتاً مقابل 8 أصوات عارضته فيما امتنع 45 عضواً عن التصويت وذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته الجمعية العامة لبحث الوضع في قطاع غزة عقب اعتداءات قوات الاحتلال على الفلسطينيين في مسيرات العودة والتي راح ضحيتها مئات الشهداء.

ويدعو نص القرار الذي قدمه مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة صبري بوقادوم نيابة عن الدول العربية إلى اتخاذ تدابير لحماية الفلسطينيين وإدانة كيان الاحتلال الإسرائيلي لقمعه الفلسطينيين خلال مسيرات العودة.

وفي سياق دعمها لجرائم كيان الاحتلال وانحيازها السافر له اقترحت الولايات المتحدة تعديلات على مشروع القرار لكن الجمعية العامة صوتت بالأغلبية ضدها.

وأشار السفير بوقادوم في كلمة له قبل التصويت إلى إن مشروع القرار يؤكد ضرورة اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان سلامة ورفاه الفلسطينيين وضمان حمايتهم وكذلك مساءلة المسؤولين عن جميع الانتهاكات كما يدعو إلى اتخاذ خطوات فورية لإنهاء الحصار الذي يفرضه كيان الاحتلال الإسرائيلي منذ أحد عشر عاماً على قطاع غزة ليتم السماح لتدفق المساعدات الإنسانية وضمان حرية التنقل والحركة.

بدوره قال مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور: إن “هذه المبادرة تمثل جهداً كبيراً في التعامل مع الأحداث الأخيرة في قطاع غزة وقرارنا باللجوء إلى الجمعية العامة جاء بعد فشل مجلس الأمن بالتصويت على حماية الفلسطينيين باستخدام الفيتو من قبل عضو دائم فيه” مشيراً إلى أن التعديل الذي قدمته واشنطن على مشروع القرار “محاولة فاشلة ولا تخدع أحداً”.

وكانت الولايات المتحدة استخدمت مطلع الشهر الحالي حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن ضد مشروع قرار يدعو إلى حماية الفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال فيما فشلت في تمرير مشروع قرار آخر حول فلسطين بسبب عدم حصوله على عدد الأصوات الكافية لإقراره.

وأضاف منصور: إن “الاحتلال يزداد شراسة يوماً بعد يوم ويقوم بالانتهاكات اليومية ضد الشعب الفلسطيني لذلك فإن الحاجة بتوفير الحماية أمر عاجل” مؤكداً أن ضمان الحماية والأمان لأبناء الشعب الفلسطيني “حق لنا ولن نتنازل عنه”.

واستشهد أكثر من 130 فلسطينياً على الأقل وأصيب أكثر من 13 ألف آخرون بينهم العديد من الأطفال والنساء جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت بدءا من الـ 30 من آذار الماضي على حدود قطاع غزة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 

syriandays
الخميس 2018-06-14  |  05:29:05   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©