Friday - 19 Oct 2018 | 19:36:41 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   :::: 
الأمم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي
الأمم المتحدة تصوت بالأغلبية لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال الإسرائيلي

صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية واسعة اليوم لصالح مشروع قرار حول توفير الحماية للفلسطينيين من اعتداءات كيان الاحتلال الإسرائيلي.

وذكرت وكالة “وفا” الفلسطينية للأنباء أن مشروع القرار نال تأييد 120 صوتاً مقابل 8 أصوات عارضته فيما امتنع 45 عضواً عن التصويت وذلك خلال الاجتماع الطارئ الذي عقدته الجمعية العامة لبحث الوضع في قطاع غزة عقب اعتداءات قوات الاحتلال على الفلسطينيين في مسيرات العودة والتي راح ضحيتها مئات الشهداء.

ويدعو نص القرار الذي قدمه مندوب الجزائر لدى الأمم المتحدة صبري بوقادوم نيابة عن الدول العربية إلى اتخاذ تدابير لحماية الفلسطينيين وإدانة كيان الاحتلال الإسرائيلي لقمعه الفلسطينيين خلال مسيرات العودة.

وفي سياق دعمها لجرائم كيان الاحتلال وانحيازها السافر له اقترحت الولايات المتحدة تعديلات على مشروع القرار لكن الجمعية العامة صوتت بالأغلبية ضدها.

وأشار السفير بوقادوم في كلمة له قبل التصويت إلى إن مشروع القرار يؤكد ضرورة اتخاذ الخطوات المناسبة لضمان سلامة ورفاه الفلسطينيين وضمان حمايتهم وكذلك مساءلة المسؤولين عن جميع الانتهاكات كما يدعو إلى اتخاذ خطوات فورية لإنهاء الحصار الذي يفرضه كيان الاحتلال الإسرائيلي منذ أحد عشر عاماً على قطاع غزة ليتم السماح لتدفق المساعدات الإنسانية وضمان حرية التنقل والحركة.

بدوره قال مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور: إن “هذه المبادرة تمثل جهداً كبيراً في التعامل مع الأحداث الأخيرة في قطاع غزة وقرارنا باللجوء إلى الجمعية العامة جاء بعد فشل مجلس الأمن بالتصويت على حماية الفلسطينيين باستخدام الفيتو من قبل عضو دائم فيه” مشيراً إلى أن التعديل الذي قدمته واشنطن على مشروع القرار “محاولة فاشلة ولا تخدع أحداً”.

وكانت الولايات المتحدة استخدمت مطلع الشهر الحالي حق النقض “الفيتو” في مجلس الأمن ضد مشروع قرار يدعو إلى حماية الفلسطينيين من اعتداءات الاحتلال فيما فشلت في تمرير مشروع قرار آخر حول فلسطين بسبب عدم حصوله على عدد الأصوات الكافية لإقراره.

وأضاف منصور: إن “الاحتلال يزداد شراسة يوماً بعد يوم ويقوم بالانتهاكات اليومية ضد الشعب الفلسطيني لذلك فإن الحاجة بتوفير الحماية أمر عاجل” مؤكداً أن ضمان الحماية والأمان لأبناء الشعب الفلسطيني “حق لنا ولن نتنازل عنه”.

واستشهد أكثر من 130 فلسطينياً على الأقل وأصيب أكثر من 13 ألف آخرون بينهم العديد من الأطفال والنساء جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي للمشاركين في مسيرات العودة الكبرى التي انطلقت بدءا من الـ 30 من آذار الماضي على حدود قطاع غزة مع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

 

syriandays
الخميس 2018-06-14  |  05:29:05   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©