Saturday - 23 Mar 2019 | 08:57:04 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
صحيفة نمساوية: ممارسات أردوغان أدت لانهيار العملة التركية
صحيفة نمساوية: ممارسات أردوغان أدت لانهيار العملة التركية

أكدت صحيفة كرونه تسايتونغ النمساوية أن سياسات رئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان وممارساته القمعية أدت إلى انهيار الليرة التركية وانخفاض قيمتها بشكل كبير منذ بداية العام الجاري.

وقالت الصحيفة في مقال لها: إن “السلطان أردوغان أصبح خالي الوفاض إثر تدهور العملة التركية وهو يتحمل عواقب سياساته التي ساهمت في انهيار الليرة التركية مما يضعفه سياسيا”.

وأشارت الصحيفة إلى أن النتائج الكارثية لسياسة الاعتقالات الجماعية التي انتهجها النظام التركي شملت احتجاز مئة ألف موظف وعامل مؤكدة أن أردوغان قام بتدمير كل ما تم انجازه في تركيا بإجراءاته القمعية واستخدامه العنف ضد المدنيين.

الى ذلك رأت صحيفة دي بريسه النمساوية أن أردوغان يحتاج الآن أكثر من أي وقت مضى لأوروبا أو روسيا والصين كبديل عن حليفته الولايات المتحدة لافتة إلى تدهور العلاقات التركية الأمريكية خلال الأشهر الماضية.

وأوضحت الصحيفة أن النظام التركي يسعى منذ سنوات وبشكل غير مباشر للبحث عن بديل لواشنطن والاتحاد الأوروبي عبر التقرب من منظمة دول “بريكس” كشريك وحليف مستقبلي وتعمل على تمتين علاقاتها الاقتصادية مع موسكو وبكين.

وتواجه تركيا أزمة اقتصادية أثارتها المخاوف من سياسات أردوغان الاقتصادية والخلاف الدبلوماسي والتجاري مع الولايات المتحدة ما دفع البنك المركزي التركي أمس الأول إلى اتخاذ إجراءات لتحرير أموال البنوك ومحاولة احتواء الأزمة.

sana
الأربعاء 2018-08-15  |  17:43:52   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©