Sunday - 21 Oct 2018 | 10:19:12 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   :::: 
الجيش يسيطر على كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان- جبل الأربعين بريف حلب الجنوب
الجيش يسيطر على كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان- جبل الأربعين بريف حلب الجنوب

حققت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الحليفة انتصارات جديدة خلال عملياتها المتواصلة ضد تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المرتبطة به في ريف حلب الجنوبي وفرضت سيطرتها الكاملة على كامل القرى والبلدات الواقعة شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان وصولا إلى جبل الاربعين.

وذكر قائد ميداني في تصريح للصحفيين في قرية الحاجب أن “الجيش العربي السوري يتقدم من عدة محاور في الريف الجنوبي الشرقي لمدينة حلب تم خلالها إحكام السيطرة على عدة قرى” مبينا أن “المنطقة التي تمت استعادتها تبلغ مساحتها نحو الـ 400 كم مربع وتتابع وحدات الجيش تقدمها لفتح اوتوستراد حلب حماة”.

وتابع القائد الميداني إن “أحد المحاور التي تقدم منها الجيش هو باتجاه تل الضمان بهدف فتح الطريق باتجاه مطار ابو الضهور والالتقاء مع القوات المهاجمة والمتقدمة من ريف حماة الشمالي الشرقي باتجاه المطار والمسافة التي تفصل بين القوات هي نحو 2 كم” .

وأشار مراسل سانا إلى أن وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة سيطرت خلال الساعات القليلة الماضية على قرى ومزارع برج سبنة وسويحة والاسماعيلية ومربعة السلوم وجب غليص وجب الخفي ورسم عبده بيشة وبيشة ومربعة كبيرة وربيعة والباكات والزيدية والصطبلات ورسم البساس وجب التينة ورسم الكركور ومدائن كبير ومشيرفة أرجل وتليل الصياح والزانة ورسم فتاح والسميرية ومغيرات الشبلي وبصيلة والحاجب ورسم شوكان وسويان وكفر حوت والطيبة وبرج غزاوي وجديدة وسرج فارع وحج منصور وخربة المعيجر والقنيطرات وسرجة غربية وتليل الصياح ورجم عميرات والمرحمية ومشرفة الهلالات.

ولفت المراسل في وقت سابق اليوم الى أن وحدات الجيش استعادت السيطرة على جبل المدور ووادي الصنوع وقرى النعمانية وبويضة صغيرة ومشرفة البويضتين وبويضة كبيرة والواجد شمال شرق طريق تل الضمان-جبل الأربعين بالريف الجنوبي.

وبين المراسل ان وحدات الهندسة انهت تمشيط القرى المحررة من الالغام والعبوات الناسفة التي زرعها الارهابيون قبل سقوط العديد من القتلى والمصابين وذلك بالتوازي مع توجيه سلاحي الجو والمدفعية رمايات مكثفة على تحركات فلول الارهابيين الفارة من هذه القرى.

ونفذت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة بعد ظهر امس عمليات خاطفة انطلاقا من مواقعها في محيط جبل الاربعين بريف حلب الجنوبي وسيطرت على قرى بردة وتل حطابات وبطرانة وجعفر منصور ورجيلة وارجل وغريرفة ومنبطح وصولا الى بلدة تل الضمان غرب خناصر لتلتقي بوحدات الجيش التي تقدمت بدورها من تل احمر جنوب غرب خناصر وسيطرت على عدة قرى في محيط بلدة تل الضمان.

وتنبع اهمية طريق خناصر مرورا بتل الضمان وصولا الى جبل الاربعين الذي يبلغ طوله نحو 45 كم من كونه يؤمن منطقة ريف حلب الجنوبي بشكل كامل والتي تضم عشرات القرى والمناطق.

ودمرت وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الحليفة صباح أمس اخر تجمعات تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الارهابية المرتبطة به في قرى ومناطق قيقان والايوبية وكفر ابيش وبلوزة والمنطار والصفا وتليل الصفا وكفر كار وبنان وام جرن والزراعة وبرج الرمان وحفرة الحص وأبو غتة وجب جاسم.

syriandays\\
الأحد 2018-01-14  |  14:23:56   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©