Tuesday - 18 Sep 2018 | 21:27:03 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   البيان المشترك لاجتماع رؤساء الدول الضامنة في طهران: الالتزام بوحدة الأراضي السورية ومحاربة الإرهاب   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   ::::   المعلم: قرار سورية مكافحة إرهابيي النصرة في إدلب والأولوية للمصالحات.. لافروف: من غير المقبول استمرار الإرهابيين في إدلب باستفزازاتهم ضد الجيش السوري   ::::   الجعفري: التنظيمات الإرهابية تحضر لاستخدام الكيميائي ضد مدنيين في إدلب.. أي عدوان على سورية دعم للإرهاب   :::: 
أوشاكوف:روسيا وإيران وتركيا متفقون أن لابديل للحل السياسي بسورية

أكد مساعد الرئيس الروسي يوري أوشاكوف أن روسيا وإيران وتركيا متفقون على عدم وجود بديل من تسوية الأزمة في سورية إلا بالسبل السياسية كما أنهم ملتزمون بأن الكلمة الأخيرة في هذه العملية السياسية يجب أن تكون للسوريين أنفسهم.

وقال أوشاكوف في تصريح للصحفيين اليوم قبيل زيارة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إلى أنقرة “إن قادة روسيا وتركيا وإيران سيقيمون في قمة أنقرة مناطق تخفيف التوتر والوضع الحالي في عدد من المناطق والتي يتم رصد موجة من العنف فيها من المعارضين للحل السلمي للأزمة” مشيرا إلى أنه من المتوقع وضع خطوات إضافية لتعزيز وقف العمليات القتالية.

وشدد أوشاكوف على أن القمة ستؤكد على الالتزام بدعم سيادة واستقلال ووحدة أراضي سورية خلال المحادثات وفي البيان المشترك.

وأضاف أوشاكوف “إن إحدى مهام الاجتماع هي النظر في اتخاذ تدابير لتعزيز الإصلاح الدستوري في سورية وفقا لقرار مؤتمر الحوار الوطني السوري السوري في مدينة سوتشي”.

وأوضح أوشاكوف أن رؤساء الدول الثلاثة يعولون على أن يواصل فريق الأمم المتحدة الذي يتخذ من جنيف مقراً له والذي يرأسه المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا العمل لاحقا وفقا للولاية الحالية له وبما يتماشى مع قرارات مؤتمر الحوار الوطني في سوتشي الرامية إلى تعزيز الاتفاقيات على أساس القرار 2254 الصادر عن مجلس الأمن الدولي.

وكانت الرئاسة الروسية أعلنت في وقت سابق اليوم أن بوتين سيجتمع مع رئيس النظام التركي رجب أردوغان والرئيس الإيراني حسن روحاني في اللقاء الثلاثي الثاني لرؤساء الدول الضامنة لعملية أستانا وسيستعرض معهم سير تطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال القمة الأولى في سوتشي في تشرين الثاني الماضي”.

وأعرب مساعد الرئيس الروسي عن أمله عقد اللقاء الذي اقترحه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الرئيس بوتين رغم الأزمة الدبلوماسية القائمة بين البلدين.

وقال أوشاكوف “منذ 20 آذار الماضي أي يوم الاتصال الهاتفي بين بوتين وترامب الذي اقترح الرئيس الأمريكي خلاله عقد اجتماع مع بوتين في واشنطن لم يجر بحث محدد للقاء المحتمل لأن التصعيد في العلاقات أثر سلبا في مناقشة عقد القمة”.

وأضاف أوشاكوف “بعد الاتصال الهاتفي الذي حمل طابعا بناء وعمليا تم التطرق إلى الكثير من المسائل الأخرى وبعد ذلك وقع توتر جديد في العلاقات الثنائية تسبب بترحيل 60 دبلوماسيا روسيا وإغلاق القنصلية الروسية العامة في مدينة سياتل ما اضطر روسيا إلى تقديم رد مناسب ومماثل”.

وأشار أوشاكوف إلى أن موسكو تعتبر قمة كهذه إجراء مهما ومطلوبا لكلا البلدين والمجتمع الدولي أيضا معربا عن أمله ألا يتراجع الأمريكيون عن مقترحهم بمناقشة إمكانية عقد القمة.

syriandays
الثلاثاء 2018-04-03  |  06:45:24   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©