Monday - 16 Sep 2019 | 14:48:49 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها

أكد المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية غير بيدرسون أن حل الأزمة فيها يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها واستقلالها وتأمين خطة لعملية سياسية يقودها السوريون أنفسهم لافتا إلى أن أولوياته الأساسية هي التعامل مع الحكومة السورية.
وشدد بيدرسون خلال جلسة لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في سورية على عودة المهجرين إلى قراهم وديارهم وإعادة عملية البناء من خلال السوريين أنفسهم مؤكدا أن التدخل الخارجي كان عاملا أساسيا في افتعال الأزمة في سورية وتصاعدها.
وبشأن لجنة مناقشة الدستور اوضح بيدرسون أن هناك قبول لفكرة تشكيل لجنة متوازنة تقودها سورية ويشكلها السوريون بكل أطيافهم من أجل إحياء العملية السياسية.

وحول الوضع في مخيم الركبان أشاد بيدرسون بتعاون الحكومة السورية لإيصال المساعدات الإنسانية إلى المخيم.
وأوضح المبعوث الاممي الخاص إلى سورية في مؤتمر صحفي عقب الجلسة أن الجولان السوري المحتل هو “أرض سورية وفقا لقرارات مجلس الأمن ذات الصلة” مبينا أن قرار مجلس الأمن رقم 2254 يشدد على وحدة الأراضي السورية.
وكان غير بيدرسون أكد أهمية الحل السياسي للأزمة في سورية على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2254 الذي يؤكد سيادة سورية وسلامتها الإقليمية ويدعو لحل سياسي بقيادة سورية تيسره الأمم المتحدة وذلك عقب لقائه نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم في دمشق منتصف الشهر الماضي.

sana
السبت 2019-03-02  |  22:34:55   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©