Thursday - 6 Oct 2022 | 14:22:27 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

ليبيا ...هل تؤدي الحرب إلى الحل السياسي... أم يلغي الحل السياسي الحرب

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

روسيا في أوكرانيا،هل يُرسم نظامٌ عالمي جديد

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 الدفـ.ــاع الروسية تتحـ.ـدث للمـ.ـرة الاولى عن حرف z على الياتها   ::::   الخارجية الروسية: الأمم المتحدة لا تستطيع ضمان وصول وفدنا إلى جنيف   ::::   السفير الروسي: في الأيام الصعبة نرى «من معنا ومن ضدّنا»   ::::   ما وراء العملية العسكرية الروسية الخاطفة.. و"النظيفة"!   ::::   التايمز: إرهابي يتجول في شوارع لندن بقرار أمريكي   ::::   إعلاميات سوريات في زيارة لأيران   ::::   السلطان المأفون وطائرات الدرون    ::::   الرئيس مادورو: سورية التي انتصرت على الإرهاب تستحق السلام   ::::   بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   :::: 
صراع في الساحات التركية للحصول على الحقوق.. يقابله اقتصاد تركي في الشمال السوري
صراع في الساحات التركية للحصول على الحقوق.. يقابله اقتصاد تركي في الشمال السوري

نور ملحم

في الوقت الذي يضع فيه عين الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على الشمال السوري ومحاولة تتريكه للأرضي السورية من خلال فرض اقتصاد تركي ضمن محافظات تعود ملكية سيادتها لسورية محاولاً تنفيذ مخططاته الذي سبق ونفذت في لواء الاسكندرون وكليكيا ، نلاحظ نمو المد من القاع في تركيا ، فالاقتصاد التركي يعاني صعوبات كثيرة، حيث تستمر المظاهرات لليوم السابع على التوالي في منطقة غازي عنتاب من قبل العمال الأتراك بعد رفض مطالبهم والتي تنص على زيادة الأجر لـ 6ألاف ليرة تركية علماً أن قدر الأجر الحالي 4ألاف و800 ليرة تركية .
وكان العمال الاتراك قد أطلقوا العديد من التحركات ضمن بعض المناطق التركية مثل المنطقة الصناعية في عنتاب خاصة بسبب ارتفاع أسعار الطاقة الكهربائية، وكان سبب موقفهم هذا أن جهودهم لا يمكن دفع ثمنها ، و إنهم سيقاتلون حتى يتم تلبية مطالبهم فهم يعملون 12 ساعة في اليوم مقابل أجور غير كافية لذلك قرروا عدم العمل مقابل الرواتب الحالية التي تدفع لهم ،
لذلك كانت الخطوة بترك العمال وظائفهم وبدأوا احتجاجاتهم. على أمل تنفيذ مطالبهم والتي تنص على زيادة صافية قدرها 4 ليرة تركية على أجر الساعة، وأن تكون أقساط التأمين مضمونة قانونًا، إضافة لاتخاذ الاحتياطات الخاصة بالصحة والسلامة المهنية.
الاحتجاجات العمالية في تركيا تنتشر وتتزايد يومًا بعد يوم  تشبه الحركات العمالية في الثمانينيات والتسعينيات، على أمل أن تكافح المشاكل مثل تكلفة المعيشة ، وانخفاض القوة الشرائية ، والتضخم المرتفع ، وخفض الأجور ، والزيادات في الفواتير ، والإجازات غير المدفوعة ، والعمل المرن ، والبحث عن حلول.
تركيا تعاني من أزمة اقتصادية وسياسية واجتماعية وتتعمق الأزمة يوما بعد يوم ، وهم يحاولون جعل العمال يدفعون ثمن الأزمة لأنهم لم يقبلوا بشروط العبودية، بالمقابل من المحتمل للغاية أن تتحول الأزمة المالية المتفاقمة إلى أزمة اجتماعية تشمل المجتمع بأسره، خاصة بعدما تم جمع الموارد العامة لتمويل “الدولار التركي” من المواطنين بحجة الكهرباء والغاز الطبيعي وزيت الوقود، بالإضافة إلى ذلك ، ارتفع معدل التضخم في معهد الإحصاء التركي إلى 50 في المائة والتضخم الحقيقي إلى 116 في المائة ، أدى انخفاض قيمة الليرة التركية إلى زيادة الأسعار، الذي خلق عبء سياسة "الفائدة المنخفضة" على المجتمع.
في الوقت الذي يتناسى به أردوغان حقوق عماله يتطرق بكلماته للإعلام إلى "الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يرتكبها وحدات حماية الشعب الإرهابي المدعوم أمريكيا، في المناطق التي يسيطر عليها بسورية ليظهر به بمظهر ملاك الخير
أشارت دراسة تحليلية، نشرها مركز عمران للدراسات الاستراتيجية إلى مجموعة نتائج تعكس واقع العمالة في تركيا، وكان أبرزها، عدم وضوح واكتمال الإجراءات القانونية الخاصة بالعمل، إضافة إلى عدم تبني الجهات الحكومية سياسات فاعلة من أجل تأسيس سبل العيش.
لتستمر حملة العمال ممن ضاعت حقوقهم بالمطالبة بوضع إطار قانوني يتناسب مع المعايير الدولية، ووقف التمييز والمضايقات، وفتح أبواب النقابات أمامهم لضمان حقوقهم.
 

syriandays
السبت 2022-02-26  |  17:22:30   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©