Monday - 26 Oct 2020 | 09:11:29 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

السلطان المأفون وطائرات الدرون

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 إعلاميات سوريات في زيارة لأيران   ::::   السلطان المأفون وطائرات الدرون    ::::   الرئيس مادورو: سورية التي انتصرت على الإرهاب تستحق السلام   ::::   بيدرسون: حل الأزمة في سورية يبدأ باحترام سيادتها ووحدتها   ::::   زاخاروفا: «جبهة النصرة» التهديد الأكبر للاستقرار في سورية   ::::   نيبينزيا: لا يمكن السكوت عن استفزازات (جبهة النصرة) في إدلب   ::::   مباحثات روسية إيرانية حول آفاق حل الأزمة في سورية   ::::   مباحثات سورية عراقية لإعادة مهجري البلدين   ::::   أبناء الجولان المحتل يرفضون إجراءات الاحتلال باستبدال ملكية أراضيهم.. لن نقبل إلا بالسجلات العقارية السورية   ::::   قوات الاحتلال الأمريكية ومجموعاتها الإرهابية تواصل احتجاز آلاف السوريين بظروف مأساوية في مخيم الركبان   ::::   الجيش يدك أوكاراً ويدمر تحصينات لمجموعات إرهابية اعتدت على المناطق الآمنة بريف حماة   ::::   إصابة مدنيين اثنين وأضرار مادية جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على قرى وبلدات في سهل الغاب   ::::   سورية تدين قرار الحكومة البريطانية: حزب الله حركة مقاومة وطنية ضد الاحتلال الإسرائيلي شرعيتها مكفولة بموجب القانون الدولي   ::::   لافروف: نقف مع فنزويلا في وجه التدخلات بشؤونها الداخلية   ::::   الجعفري: واشنطن تواصل الاستثمار بالإرهاب في سورية.. الحسم العسكري في إدلب قادم في حال فشل المسعى السياسي   :::: 
فيلم شوغالي 2 الحقيقة التي تخفيها الغرب لحماية الإرهاب
فيلم شوغالي 2 الحقيقة التي تخفيها الغرب لحماية الإرهاب

شكل فيلم شوغالي 2حالة تأييد دولية داعمة ل علماء الاجتماع الروس المختطفين في ليبيا والمحتجزين  فيها بشكل غير شرعي، كما أعرب العديد من السياسيون و الممثلون و شخصيات عامة تأييدهم و مناصرتهم لمكسيم شوغالي و مترجمه المحتجزين.
و أكد فريق تصوير فيلم شوغالي ٢ أن الهدف الرئيسي من الفيلم يرمي إلى تشكيل عامل جذب للمجتمع الدولي حول حادثة اختطاف علماء الاجتماع الروس و احتجازهم في سجن معيتيقة الليبي منذ ما يقارب اكثر من عام دون توجيه أية تهم تدينهم بقضايا او حتى مخالفات للأعراف الليبية.
وفي ذات سياق الدعم و التأييد انضم نهاية شهر آب المنصرم العديد من الممثلين و المدونين و شخصيات بارزة دعماً لقضية مكسيم شوغالي و مترجمه سامر سويفان، كما وطالب المشاركون المجتمع الدولي بمشاهدة الفيلم والتعبير عن رأيهم بشأن علماء الاجتماع الروس الذين تم اختطافهم بشكل غير قانوني حتى ينتبه أكبر عدد ممكن من الناس للظلم الحاصل في ليبيا والانتهاكات الممارسة ضد حقوق الإنسان.
وهذا التأييد لم يخلو من انضمام العديد من نجوم السينما أمثال فيني جونز وتشارلي شين ودولف لوندغرين و أعربوا عن مساندتهم لعلماء الاجتماع الروس المسجونين بشكل غير قانوني في معيتيقة.
في عام 2019 وصل كل من مكسيم شوغالي وسامر سويفان إلى ليبيا بدعوة رسمية من حكومة الوفاق الوطني، حيث كان الهدف إجراء بحث علمي ودراسة للوضع السياسي والاقتصادي بشكل عام ورضى الشعب عن الوضع المعيشي في البلاد من جهة و من جهة أخرى تقديم الحلول المساعدة في تخطي الأزمة المستمرة لعقد من الزمن.
و كما جرت العادة فإن مثل هذه البلاد الغير مستقرة غالبا” ما تكون غارفة بالفساد، فقد علم العلماء أثناء عملهم و مناقشتهم مع حاكم البنك المركزي و عن طريق الصدفة وجود اختلاس من قبل أعضاء حكومة الوفاق الوطني لأموال خزينة الدولة كما تكشف تورطهم مع المنظمات الإرهابية.
وتم عرض الجزء الأول لهذا الفيلم في عدة بلدان منها سورية مما أكسبه شعبية هائلة بسرعة وحصد ملايين الإعجابات، و جعل المجتمع الدولي ينتبه إلى حقيقة الوضع في ليبيا ، ومع هذا كله لم يكن كافيًا لإطلاق سراح المواطنين الروس.
في أوائل شهر أيلول من هذا العام تم عرض الجزء الثاني من الفيلم في روسيا وسيتم عرضه في سوريا خلال الأشهر القادمة ، والذي يتمحور في سياقين الأول عن الجرائم و الانتهاكات التي تمارسها حكومة الوفاق الوطني بحق الشعب الليبي من جهة، و عن ما حدث لمكسيم شوغالي بعد عام من السجن ، حيث تم الحصول على المعلومات حول التصرفات الممارسة بحقهم إلى روسيا بفضل أناس خارج السجن متعاطفين مع العالم شوغالي.

syriandays
0 2020-09-23  |  14:30:02   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©