Thursday - 16 Aug 2018 | 06:00:22 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سويداء القلب و شريان القلب الراعف

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

رئيس الاستخبارات الأمريكية السابق: ترامب غلطة ستختفي قريباً

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 موسكو تدعو الاتحاد الأوروبي للعمل لإعادة المهجرين إلى سورية   ::::   زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم حملة التضليل الإعلامي حول ما يسمى “الخوذ البيضاء”   ::::   هاماتشيك: بقاء السفارة التشيكية بدمشق يخدم مصلحة تشيكيا وحلفائها   ::::   المقداد لوفد موريتاني: سورية عازمة على استعادة كل ذرة من ترابها   ::::   الذكرى الـ73 لتأسيس الجيش العربي السوري.. عام مضى مكلل بالانتصارات وإعلان النصر المؤزر على الإرهاب بات قريبا   ::::   صباغ يؤكد أهمية دور المنظمات القومية العربية في مواجهة محاولات تفتيت المنطقة   ::::   بلدة جباثا الخشب في ريف القنيطرة خالية من الإرهاب   ::::   لافرنتييف: الجولة العاشرة لأستانا في سوتشي أكدت مواصلة محاربة الإرهاب في سورية حتى هزيمته التامة   ::::   بيبيلوف: أوسيتيا الجنوبية تسعى إلى تنمية وتطوير العلاقات مع سورية   ::::   لافروف:نسعى للتفاهم مع الغرب حول عودة المهجرين السوريين إلى بلدهم   ::::   زاخاروفا: عدم مشاركة واشنطن في محادثات أستانا أمر مؤسف   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد… الوزير عزام يشارك في الاحتفال بعيد الأسطول البحري الروسي في ميناء طرطوس   ::::   مناطق سعودية غنية بالذهب والنفط في خدمة كيان الاحتلال الإسرائيلي   ::::   الجيش يحرر 21 قرية وبلدة بريفي القنيطرة ودرعا ويتابع عملياته ضد فلول الإرهابيين في المنطقة الجنوبية   ::::   الجيش يدمر تحصينات وأوكارا لإرهابيي داعش في منطقة حوض اليرموك   ::::   الخارجية: قيام “إسرائيل” بتهريب المئات من تنظيم “الخوذ البيضاء” بالتعاون مع أمريكا وبريطانيا والأردن وألمانيا وكندا عملية إجرامية تكشف دعمهم للإرهاب   ::::   التوصل إلى اتفاق يقضي بتسوية أوضاع المسلحين في مدينة نوى بريف درعا   ::::   روحاني لـ ترامب: لا تلعب بالنار لأنك ستندم   ::::   إسقاط طائرة مسيرة أطلقت باتجاه القاعدة الروسية في حميميم   ::::   بدء إخراج الدفعة الثانية من الحافلات التي تقل الإرهابيين من قرية أم باطنة بريف القنيطرة تمهيداً لنقلهم إلى شمال سورية   ::::   أنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة ينص على خروج الإرهابيين الرافضين للتسوية إلى إدلب   :::: 
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية
العدوان التركي على عفرين يدخل يومه التاسع عشر مخلفا مئات الشهداء والجرحى.. والأهالي يؤكدون تمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية

دخل عدوان النظام التركي على منطقة عفرين يومه التاسع عشر سقط خلاله مئات الشهداء والجرحى من المدنيين نتيجة استهدافه المنازل والبنى التحتية والمرافق العامة التي تمد سبل الحياة للأهالي.

وأفاد مراسل سانا الذي جال في مدينة عفرين موثقا الدمار الكبير الذي خلفه العدوان التركي في المدينة بأن مشفى المدينة يستقبل يوميا العديد من الجرحى والشهداء المدنيين جراء العدوان الذي خلف دمارا هائلا في المنطقة.

وبلغت حصيلة الضحايا الذين وصلوا إلى مشفى عفرين منذ اليوم الأول من العدوان التركي المتواصل على المدينة حتى أمس 148 شهيدا من المدنيين و365 جريحا جراء الاستهداف الممنهج الذي تتبعه قوات النظام التركي في للمدنيين والمباني والبنى التحتية للمدينة.

وفي تصريح لمراسل سانا بين مدير مشفى عفرين الدكتور خليل احمد صبري ان معظم الإصابات من الأطفال والنساء والشيوخ واغلبهم من عائلات نازحة مشيرا إلى أن النظام التركي ارتكب منذ بدء عدوانه على عفرين وما حولها الكثير من المجازر ولا سيما في القرى الحدودية ذهب ضحيتها عائلات بكامل أفرادها.

وتحدث صبري عن إحدى الحالات التي ما زالت تتلقى العلاج حيث أصيب شخص مع ثلاثة من أفراد أسرته فيما استشهد ابنه البالغ من العمر 9 سنوات في القصف التركي على مدينة عفرين.

ولفت صبري إلى أن بلدة معبطلي شهدت أيضاً مجزرة ذهبت ضحيتها عائلة مؤلفة من 7 أشخاص ومجزرة أخرى وقعت جراء استهداف إحدى المداجن ذهب ضحيتها 12 مدنيا من عائلة واحدة ومجزرة في بلدة راجو ذهب ضحيتها 3 مدنيين من النازحين الأرمن مؤكدا أن المجازر التي ارتكبها الأتراك عديدة خلال عدوانهم الغاشم على الارض السورية.

ولفت مدير مشفى عفرين إلى استمرار الجهود لتقديم الخدمات الطبية والعلاجية والاسعافية لكل الحالات الواردة إلى المشفى.

وخلال جولته في المدينة التقى مراسل سانا بالعديد من المواطنين حيث أكدوا تمسكهم بالبقاء في مدينتهم وتصديهم للعدوان التركي الهمجي كمواطنين سوريين يدافعون عن أنفسهم وممتلكاتهم ومنازلهم وهويتهم كسوريين مهما كلفهم ذلك من تضحيات.

وفي سياق متصل أشار المراسل إلى أن الآلاف من أهالي مدينة عفرين احتشدوا منذ الصباح في مظاهرة جابت شوارع المدينة للتنديد بالعدوان التركي على مدينتهم وللتأكيد على مواصلة تصديهم لهذا العدوان.

وأكد المشاركون في المظاهرة أن مدينة عفرين جزء لا يتجزأ من الأرض السورية ولن يسمحوا للغزاة بتدنيس ارضها وسيكون مصير المعتدين الخسران والخذلان لافتين إلى أن السوريين هم يد واحدة في مواجهة الإرهاب وداعميه.

ويستمر أهالي مدينة عفرين في ممارسة حياتهم الطبيعية متحدين كل العدوان التركي حيث فتحت المحال التجارية أبوابها وشهدت أحياء المدينة حركة نشطة تعبر عن الصمود وتحدي العدوان الأردوغاني التركي الغاشم على الأرض السورية.

syriandays
الثلاثاء 2018-02-06  |  14:34:38   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©