Friday - 19 Oct 2018 | 19:33:52 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   ::::   الخارجية رداً على بيان المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: مكافحة الإرهاب مسؤولية الدولة السورية والحرب على من تبقى من الإرهابيين بما في ذلك بإدلب واجب حتمي   :::: 
طهران: على الذين دخلوا سورية دون دعوة من حكومتها الشرعية ودنسوا ترابها الرحيل
طهران: على الذين دخلوا سورية دون دعوة من حكومتها الشرعية ودنسوا ترابها الرحيل

أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أن على القوات الأجنبية التي دخلت سورية بشكل غير شرعي ودون إذن الخروج منها.

وشدد قاسمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم على أن وجود المستشارين الإيرانيين في سورية كان بدعوة من الحكومة الشرعية فيها والهدف الرئيسي منه المشاركة في جهود محاربة الإرهاب مشيراً إلى أن على أولئك الذين دخلوا سورية دون دعوة واستئذان من الحكومة الشرعية ودنسوا ترابها الرحيل.

وحول الملف النووي الإيراني جدد قاسمي رفض طهران التفاوض خارج إطار الاتفاق النووي محذراً من أن أطرافاً مدعومة من قبل بعض الدول تقود حرباً نفسية لتقويضه والضغط على الدول الأوروبية لتغيير موقفها منه.

وبشأن احتمال عقد اجتماع بين الدول الموقعة على الاتفاق النووي بهدف مناقشة البرنامج الصاروخي الإيراني أكد قاسمي أن هناك مجموعة من غرف عمليات الحرب النفسية مدعومة بمراكز محددة في العالم والمنطقة تحاول من خلال نشر أخبار خاطئة ومنقوصة التأثير على الرأي العام العالمي مبيناً أن ما نشر بهذا الشأن غير صحيح ولن تكون هناك مفاوضات أخرى بشأن الاتفاق.

وأضاف أن اجتماعا سيعقد بناء على طلب إيران يوم الجمعة المقبل للجنة المشتركة للاتفاق النووي وهو أول اجتماع من دون واشنطن ومن المقرر أن تتابع فيه مناقشة القضايا التي نريدها.

وتابع قاسمي أن واشنطن أثبتت للعالم عبر انسحابها من الاتفاق النووي أنها شريك غير موثوق وأنها لا تتمتع بالقدرة على التفاوض والاتصال.

وحول الوضع في أفغانستان والاتهامات التي ساقتها واِشنطن بشأن دعم طهران لمسلحي طالبان قال قاسمي إن “القادة الأميركيين الذين عجزوا عن تحقيق الاستقرار والأمن في أفغانستان يحاولون الآن من خلال إلقاء هذه الاتهامات صرف أنظار الرأي العام في أفغانستان عن الأسباب الحقيقية لاستمرار الحرب في بلادهم”.

وأكد أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية وقفت على مدى نحو أربعة عقود إلى جانب حكومة وشعب أفغانستان دفاعا عن سيادتها واستقلالها.

syriandays
الإثنين 2018-05-21  |  16:28:33   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©