Wednesday - 12 Dec 2018 | 20:15:12 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 لافروف:التدخل الخارجي في شؤون دول ذات سيادة مصدر رئيسي للتوتر   ::::   الدفاع الروسية تكذب مزاعم واشنطن: لدينا أدلة قاطعة على استخدام الإرهابيين المواد السامة في حلب   ::::   سورية تشارك باجتماعات الدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة بوفد يرأسه المعلم   ::::   السجن المؤبد لمرشد جماعة الإخوان المسلمين الإرهابية بمصر   ::::   روحاني: منفذو جريمة الأهواز الإرهابية تلقوا الدعم من دولة خليجية بتغطية أمريكية   ::::   الدفاع الروسية تجدد موقفها بتحميل «إسرائيل» المسؤولية الكاملة عن إسقاط «ايل 20»   ::::   نيوزويك: تركيا تحت حكم أردوغان أصبحت أكبر سجن للصحفيين في العالم   ::::   تفاصيل جديدة تكشف استعداد الإرهابيين لمسرحية هجوم كيميائي لتبرير عدوان خارجي على سورية   ::::   الجعفري: تحرير إدلب سيدق المسمار الأخير في نعش الإرهاب وسيحبط آمال المراهنين عليه   ::::   بتكليف من الرئيس الأسد.. السفير عبد الكريم يشارك في مراسم تشييع نجل الرئيس اللبناني الراحل سليمان فرنجية   ::::   الرئيس الأسد والوزير ظريف: الضغوطات التي تمارسها بعض الدول الغربية على سورية وإيران لن تثنيهما عن مواصلة الدفاع عن مبادئهما ومصالح شعبيهما   ::::   الأونروا تأسف من إعلان أمريكا وقف التمويل المخصص لها   ::::   قاسم: سورية هزمت الإرهاب ولا يحق لأميركا وحلفائها فرض شروط   ::::   الخامنئي: لا يوجد احتمال لوقوع حرب عسكرية   ::::   إصابة مشاركين بمسير القوارب لكسر الحصار عن غزة برصاص الاحتلال   ::::   مجلس الوزراء يستعرض استعدادات الوزارات لمعرض دمشق الدولي ويقر خطة تطوير منظومة التعليم العالي   ::::   السيناتور بلاك: النهج السياسي الأمريكي لم يخدم الأمريكيين وتسبب بتدمير الشرق الأوسط.. شعبان: من واجب الجميع مواجهة الإرهاب   ::::   المعلم: ادعاءات أمريكا بشأن السلاح الكيميائي مكشوفة وهدفها تبرير عدوانها المحتمل على سورية   ::::   الليرة التركية تواصل تدهورها وتقترب من مستوى قياسي منخفض   ::::   زاخاروفا: الظروف في سورية مهيأة للقضاء نهائياً على التنظيمات الإرهابية   :::: 
الجيش يفشل هجوم مرتزقة كيان الاحتلال من إرهابيي “النصرة” على بلدة حضر … وأهالي البلدة يؤكدون وقوفهم إلى جانب جيشهم في حربه على الإرهاب
الجيش يفشل هجوم مرتزقة كيان الاحتلال من إرهابيي “النصرة” على بلدة حضر … وأهالي البلدة يؤكدون وقوفهم إلى جانب جيشهم في حربه على الإرهاب

أحبط الجيش العربي السوري هجوماً عنيفاً شنه إرهابيو “جبهة النصرة” بدعم وتسهيل من كيان العدو الإسرائيلي على بلدة حضر في ريف القنيطرة الشمالي.

وذكر قائد ميداني في تصريح لموفد سانا إلى المنطقة أن إرهابيي “جبهة النصرة” هاجموا بلدة حضر من جميع الجهات كونها محاصرة بالمجموعات الإرهابية التابعة لـ”جبهة النصرة” المرتبط بكيان العدو الاسرائيلي الذي يقدم جميع أنواع الدعم لها.

وأوضح القائد الميداني أن دعم كيان العدو الإسرائيلي للهجوم الإرهابي على بلدة حضر كان واضحاً جداً حيث قام بفتح ممرات لتأمين تنقل الإرهابيين في محيط البلدة كونها تمتد على جبهة طويلة جداً إضافة إلى تزويدهم بالسلاح والذخيرة والتغطية اللوجستية والامداد ونقل المصابين إلى مشافي كيان الاحتلال في الأراضي المحتلة.

وكان إرهابيو “جبهة النصرة” فجروا أمس خلال هجومهم على بلدة حضر عربة مفخخة يقودها انتحاري جاءت من جهة التلول الحمر والأراضي المحتلة وتسببت بارتقاء 9 شهداء وجرح العشرات من أهالي البلدة.

وذكر القائد الميداني أن وحدات الجيش العربي السوري استوعبت في المرحلة الأولى الهجوم الإرهابي قبل أن تقوم بالتعاون مع القوات الرديفة بشن هجوم معاكس على أرتال ومجموعات تنظيم جبهة النصرة المدعومة إسرائيلياً تمكنت خلاله من استعادة جميع المواقع التي دنسها الإرهابيون وإفشال الهجوم بشكل كامل وجميع أهدافه الرامية إلى اقامة “منطقة عازلة” تخدم كيان العدو الاسرائيلي.

وكانت وحدات الجيش استعادت أمس السيطرة على قرص النفل وتل الهرة وتل الوسطي بعد سحق جميع الإرهابيين الذين تسللوا إليها.

بدوره أكد أحد وجهاء بلدة حضر “أن كيان العدو الإسرائيلي هو الذي أمن التغطية لتنظيم جبهة النصرة في هجومه على بلدة حضر ولكن بفضل تضحيات جيشنا الوطني وعزيمة اللجان الشعبية من أهالي البلدة تم إفشال الهجوم”.

وأعرب عدد من أهالي حضر عن ثقتهم المطلقة وإيمانهم بقوة الجيش العربي السوري وقدرته على إفشال جميع المخططات التي يحيكها كيان العدو الإسرائيلي لبلدة حضر ولسورية عموماً مجددين التأكيد على أن بلدة حضر ستبقى كما كانت حائط صد في وجه التنظيمات الإرهابية التي تسعى لتحقيق مخططات كيان العدو في ريف القنيطرة.

وتزامن تصدي الجيش والقوات الرديفة لهجوم إرهابيي “جبهة النصرة” مع مظاهرات حاشدة خرج فيها المئات من أهالي الجولان السوري المحتل قبالة بلدة حضر حيث حاول المتظاهرون التقدم لعبور خط وقف اطلاق النار لمساندة ودعم أهالي بلدة حضر في مواجهة الهجمات الإرهابية.

يذكر أن كيان الاحتلال الإسرائيلي اعترف مرارا بدعم التنظيمات الإرهابية التكفيرية في سورية كما قام أكثر من مرة بالتدخل المباشر لمؤازرة الهجمات الإرهابية على القرى والبلدات في ريف القنيطرة.

syriandays
الأحد 2017-11-05  |  04:08:25   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©