Thursday - 18 Jan 2018 | 01:06:30 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 وزير الدفاع الإيراني:حل الأزمة في سورية سياسي عبر الحوار   ::::   الجبوري: ضرورة الحفاظ على الطابع العربي الإسلامي والمسيحي للقدس   ::::   غوتيرس يدعو لاستئناف محادثات جنيف دون شروط مسبقة   ::::   عباس: القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية   ::::   جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية   ::::   لافروف: مستمرون بمكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لمؤتمر سوتشي- محدث   ::::   كارات: الأحزاب العلمانية والشيوعية في الهند تعارض زيارة نتنياهو   ::::   جنرال تركي: من حق الدولة السورية مكافحة الإرهاب على كامل أراضيها   ::::   الجيش يسيطر على كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان- جبل الأربعين بريف حلب الجنوب   ::::   المفوضية الأوروبية: مواصلة العمل بالاتفاق النووي مع إيران   ::::   الأمم المتحدة: محادثات أستانا تلعب دورا مهما بتسوية الأزمة في سورية   ::::   المقداد خلال لقائه وفداً برلمانياً إيرانياً: فشل مشاريع الأعداء في سورية دفعهم لدعم الشغب في إيران   ::::   تكريم أحد تشكيلات الجيش العاملة في التلول الحمر.. المقاتلون: مستعدون لمواصلة السير على طريق الشهداء   ::::   روحاني: الأعداء غاضبون من دور إيران في هزيمة الإرهاب   ::::   وقفة تضامنية في جديدة عرطوز دعما للقضية الفلسطينية وتحية لانتصارات الجيش-فيديو   ::::   بروجردي: أميركا مسؤولة عن إثارة الفتن الداخلية   ::::   دعموش: الجيش العربي السوري حسم المعركة مع الإرهاب   ::::   أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية   ::::   سياسي تشيكي: التواجد الأميركي في سورية يدعم قوى الإرهاب   ::::   مروحيات أمريكية تنقل إرهابيي داعش من مخيم السد جنوب الحسكة إلى جهة مجهولة   :::: 
http://www.
البحث ليلاً عن المسلحين .. المراسلون يلاحقونهم والمعلم يكشف سر المفاوضات
البحث ليلاً عن المسلحين .. المراسلون يلاحقونهم والمعلم يكشف سر المفاوضات

حلب ـ كامل صقر:

في بهو الفندق كان جميع مراسلي وسائل الاعلام مشغولين في تحديد الممر الجغرافي الذي سيخرج منه مقاتلو أحياء حلب الشرقية. الكل يُجري اتصالاته للحصول على معلومة تقوده نحو الهدفز خارج الفندق كانت مدينة حلب هادئة تحت أمطار خفيفة، غابت أصوات الرصاص والقذائف واستراحت المقاتلات والمروحيات الحربية ... وضعت الحرب أوزارها .. الكل يبحث الأن عن خروج المسلحين .
تناهى الينا أن حي الراموسة سيكون أخر الأحياء التي سيشاهدها مقاتلو حلب قبل مغادرتهم للمدينة التي استعصوا بداخلها منذ صيف العام 2012، تحت جسر الراموسة الشهير الواقع بالقرب من مجمع الكليات العسكرية والشاهد على أعنف المعارك التي عاشتها المدينة، وقف المراسلون والصحفيون ونصب المصورون كامراتهم، لا أحد تحت هذا الجسر سواهم، العتمة تسيطر على الموقف، وفي العمق مفاوضات حامية بين السلطات العسكرية السورية وممثلين عن المسلحين، الموقف ميدانياً محسوم بالمطلق لا هوامش يتحرك فيها المسلحون فالجيش السوري يفاوض من موقع المنتصر, القاء السلاح والخروج من شرقي حلب امر لا مفر منه.
التاسعة من مساء الثلاثاء عدنا ادراجنا الى مقر أقامتنا والسلة فارغة، الثالثة فجراً ترد أنباء من جديد عن احتمال خروج المسلحين عبر حي صلاح الدين إلى الراموسة ثم الى ريف إدلب ومن جديد ننطلق نحن المراسلون تحت جنح الظلام لعلنا نلقي القبض على لحظة خروج المسلحين, وهكذا حتى التاسعة صباحا لم يخرج اي منهم وحدها الباصات الخضراء كانت تؤنس وحدتنا الموحشة، فشِل الاتفاق برمته وعادت المعارك تسيطر على المشهد في حلب
يكشف مصدر سوري موثوق لـ "القدس العربي" أن وزير الخارجية وليد المعلم قال لعضوٍ في البرلمان السوري رداً على سؤال حول المفاوضات الجارية لإخراج المسلحين في شرقي حلب وتعثّر التوصل إلى اتفاق قال المعلم بالحرف: لن نسمح بخروج الإرهابيين من المكان المحشورين فيه بحلب إلا بثمن وأوله خروج الشرفاء المحاصرين في قريتي كفرية والفوعة وخاصة الأطفال والشيوخ والجرحى ... وإن غدا لناظره لقريب .

القدس العربي
الأربعاء 2016-12-14  |  12:45:56   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©