Sunday - 20 Aug 2017 | 13:42:14 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سبينتسيروفا: الأزمة في سورية باتت في فصلها الأخير

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

نعومكين يؤكد أن القضاء على الإرهاب بوابة حل الأزمة في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث

موفد سيريانديز:الاجتماعات الثنائية تبدأ في العاشرة صباحاً بتوقيت دمشق في قصر الأمم المتحدة بجنيف

 ظريف ينتقد ازدواجية المعايير لدى ترامب   ::::   روسيا تختبر مقاتلة جديدة من طراز ميغ 35   ::::   مصر: القبض على الممثلة كندة علوش وزوجها لحيازتهما المخدرات   ::::   واشنطن: لا نية لدينا للبقاء في سورية بعد هزيمة “داعش”   ::::   بتروفسكي: ضرورة اجراء تحقيق دولي حول قيام دول غربية بتزويد الإرهابيين في سورية بمواد سامة   ::::   سبينتسيروفا: الأزمة في سورية باتت في فصلها الأخير   ::::   حمود: سورية انتصرت على المؤامرة والإرهاب   ::::   وزير خارجية بوليفيا: نرفض أي تدخل خارجي في فنزويلا   ::::   شريف: مستمرون بتقديم الدعم الاستشاري للجيش العربي السوري   ::::   عضو في الكونغرس تدعو إلى عزل ترامب من رئاسة الولايات المتحدة   ::::   قاسم: الانتصار على الإرهاب أصاب كيان الاحتلال بالهلع   ::::   بري يدعو إلى إعلان حرب شاملة على الإرهاب وإغلاق منافذ تمويله   ::::   البنتاغون:البيت الأبيض لم يطلب درس خيارات التدخل العسكري بفنزويلا   ::::   روحاني: لا يمكن لأحد أن يتحدث عن عزلة إيران والتحالف ضدها   ::::   ضبط شحنة من الأسلحة غرب إيران   ::::   شخصيات لبنانية: أهمية التنسيق مع سورية في مواجهة الإرهاب   ::::   استطلاعات الرأي تظهر انخفاضاً شديداً في شعبية ماكرون   ::::   قاسمي: عهد التهديد العسكري ضد الدول المستقلة للرضوخ للإملاءات ولى   ::::   نعومكين يؤكد أن القضاء على الإرهاب بوابة حل الأزمة في سورية   ::::   إصابة ثلاثة أشخاص بإطلاق نار في جنوب السويد   ::::   زيغمار قلق جراء تصاعد التوتر بين بيونغ يانغ وواشنطن   :::: 
http://www.
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً

كتب خضر عواركة

قال مصدر أمني رسمي تركي في حديث خاص لوكالة أنباء آسيا أن "السلطات التركية وضعت يدها على ملفّات المؤامرة التي شارك فيها قاتل السفير الروسي, الذي لم يكن يتصرّف لوحده, بل يوجد متورّطون آخرون, وهو الأمر الذي كشفته التحقيقات مع عدد من المشتبه بهم بمساعدته, والتغطية عليه, وتسهيل دخوله, ومنع مرافقي السفير من الأمن الروسي من حمل سلاحهم داخل القاعة, كما تجري العادة"

وإذ تعكس تصريحات المصدر التركي إرباكاً تركياً مما حصل, ومحاولة لتهدئة الغضب الروسي, كشف المصدر التركي أيضاً أن "جهات تركية محليّة مرتبطة باستخبارات دولة كبرى ساعدت القاتل, عبر تأمين ظروف نجاح عمليه الاغتيال, ثم قامت هي نفسها بتصفية القاتل قبل اعتقاله من قبل الأمن التركي حتى لا يكشفها"

معلومات خاصّة بوكالتنا كشفت أن الاستخبارات الروسية حصلت على أدلّة من حركة اتصالات هاتف مؤقت, كان يحمله القاتل حتى الليلة السابقة من جريمته, تكشف علاقته بضابط كبير في الشرطة من الموقوفين عن العمل, بسبب الاشتباه بعلاقتهم بجهات أجنبية, يعتقد أنها المخابرات الأمريكية التي تتعاون مع جماعة فتح الله غولن. ولا يتعلّق الأمر بعداء أمريكي لحكم الرئيس أردوغان, بقدر ما هي محاولة أمريكية لإشعال حرب أهلية في تركيا, تؤدي إلى تقسيمها استكمالاً لعملية "الفوضى الخلاقة, التي تستهدف ما سبق من دول الربيع الأسود العربي, ومعها تركيا وإيران وروسيا"

وفيما يبدو أنه تقصير تركي رسمي في حماية البعثات الديبلوماسية الروسية, التقط الروس إشاراته فغضبوا غضباً شديداً, وأرسلوا وفداً كبيراً للمشاركة في التحقيقات, لكن الأتراك لم يتعاونوا كما يجب, فكانت التصريحات الروسية العلنية المنتقدة للأتراك.

المصدر التركي السابق الذكر أكّد أن العملية بمقدار ما تستهدف السفير الروسي, فهي تستهدف تركيا أيضاً, خصوصاً وأنها محاولة للإطاحة بعدو الأميركيين, والمتحمّس الدائم لابتعاد تركيا عن النفوذ الأمريكي, أي مدير المخابرات التركية "هاكان فيدان"

asianews
الخميس 2016-12-22  |  14:26:57   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©