Monday - 22 Jan 2018 | 17:17:27 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

أنتونوف: إدارة ترامب تزيد من تعقيد العلاقات الروسية الأمريكية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 روسيا تدعو العراق للمشاركة بمؤتمر الحوار الوطني السوري في سوتشي   ::::   استعادة مطار أبو الضهور.. انتصار كبير يمهد الطريق لإعلان ريف إدلب الشرقي خاليا من الإرهاب   ::::   مظاهرات احتجاجية ضد ترامب في مدن أمريكية وأوروبية   ::::   أكاديمي سلوفاكي: العدوان التركي الجديد على الأراضي السورية خرق فاضح للقوانين والشرعية الدولية   ::::   باقري: ضرورة عدم المساس باستقلال وسيادة سورية ووحدة أراضيها   ::::   ضبط كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة متجهة لإرهابيي “النصرة” بالغوطة الشرقية   ::::   الخارجية الإيرانية: العدوان التركي الجديد ضد سورية يخدم التنظيمات الإرهابية   ::::   موسكو: محاولات واشنطن تحميل الحكومة السورية مسؤولية استخدام السلاح الكيميائي غير منطقية وهدفها إنقاذ الإرهابيين   ::::   وزير الدفاع الإيراني:حل الأزمة في سورية سياسي عبر الحوار   ::::   عباس: القدس هي العاصمة الأبدية للدولة الفلسطينية   ::::   جنرال تركي متقاعد: أردوغان داعم أساسي للإرهاب في سورية   ::::   لافروف: مستمرون بمكافحة الإرهاب في سورية بالتوازي مع التحضير لمؤتمر سوتشي- محدث   ::::   كارات: الأحزاب العلمانية والشيوعية في الهند تعارض زيارة نتنياهو   ::::   جنرال تركي: من حق الدولة السورية مكافحة الإرهاب على كامل أراضيها   ::::   الجيش يسيطر على كامل القرى والبلدات شمال شرق طريق خناصر- تل الضمان- جبل الأربعين بريف حلب الجنوب   ::::   المفوضية الأوروبية: مواصلة العمل بالاتفاق النووي مع إيران   ::::   الأمم المتحدة: محادثات أستانا تلعب دورا مهما بتسوية الأزمة في سورية   ::::   المقداد خلال لقائه وفداً برلمانياً إيرانياً: فشل مشاريع الأعداء في سورية دفعهم لدعم الشغب في إيران   ::::   تكريم أحد تشكيلات الجيش العاملة في التلول الحمر.. المقاتلون: مستعدون لمواصلة السير على طريق الشهداء   ::::   روحاني: الأعداء غاضبون من دور إيران في هزيمة الإرهاب   :::: 
http://www.
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً

كتب خضر عواركة

قال مصدر أمني رسمي تركي في حديث خاص لوكالة أنباء آسيا أن "السلطات التركية وضعت يدها على ملفّات المؤامرة التي شارك فيها قاتل السفير الروسي, الذي لم يكن يتصرّف لوحده, بل يوجد متورّطون آخرون, وهو الأمر الذي كشفته التحقيقات مع عدد من المشتبه بهم بمساعدته, والتغطية عليه, وتسهيل دخوله, ومنع مرافقي السفير من الأمن الروسي من حمل سلاحهم داخل القاعة, كما تجري العادة"

وإذ تعكس تصريحات المصدر التركي إرباكاً تركياً مما حصل, ومحاولة لتهدئة الغضب الروسي, كشف المصدر التركي أيضاً أن "جهات تركية محليّة مرتبطة باستخبارات دولة كبرى ساعدت القاتل, عبر تأمين ظروف نجاح عمليه الاغتيال, ثم قامت هي نفسها بتصفية القاتل قبل اعتقاله من قبل الأمن التركي حتى لا يكشفها"

معلومات خاصّة بوكالتنا كشفت أن الاستخبارات الروسية حصلت على أدلّة من حركة اتصالات هاتف مؤقت, كان يحمله القاتل حتى الليلة السابقة من جريمته, تكشف علاقته بضابط كبير في الشرطة من الموقوفين عن العمل, بسبب الاشتباه بعلاقتهم بجهات أجنبية, يعتقد أنها المخابرات الأمريكية التي تتعاون مع جماعة فتح الله غولن. ولا يتعلّق الأمر بعداء أمريكي لحكم الرئيس أردوغان, بقدر ما هي محاولة أمريكية لإشعال حرب أهلية في تركيا, تؤدي إلى تقسيمها استكمالاً لعملية "الفوضى الخلاقة, التي تستهدف ما سبق من دول الربيع الأسود العربي, ومعها تركيا وإيران وروسيا"

وفيما يبدو أنه تقصير تركي رسمي في حماية البعثات الديبلوماسية الروسية, التقط الروس إشاراته فغضبوا غضباً شديداً, وأرسلوا وفداً كبيراً للمشاركة في التحقيقات, لكن الأتراك لم يتعاونوا كما يجب, فكانت التصريحات الروسية العلنية المنتقدة للأتراك.

المصدر التركي السابق الذكر أكّد أن العملية بمقدار ما تستهدف السفير الروسي, فهي تستهدف تركيا أيضاً, خصوصاً وأنها محاولة للإطاحة بعدو الأميركيين, والمتحمّس الدائم لابتعاد تركيا عن النفوذ الأمريكي, أي مدير المخابرات التركية "هاكان فيدان"

asianews
الخميس 2016-12-22  |  14:26:57   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©