Tuesday - 24 Oct 2017 | 04:07:23 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

سياسي لبناني: الانتصار على الإرهاب في سورية أنقذ لبنان

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

بورودافكين: اتهام سورية باستخدام الغازات الكيميائية مثال على التزييف الرديء والتوظيف السياسي له

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 ظريف: السياسة الخارجية الأميركية مخزية   ::::   أرسلان: سورية تصدت لمؤامرة إرهابية تستهدف المنطقة بأكملها   ::::   عبد الرحمانوف: لا نستبعد مشاركة وفود جديدة في اجتماع أستانا 7   ::::   الطلبة السوريون في كوبا يجددون تضامنهم مع وطنهم الأم   ::::   السيسي يؤكد للعبادي دعم بلاده لوحدة العراق   ::::   إيران:أمريكاو”اسرائيل”تشعران بالهلع لتغييرالمعادلات   ::::   موسكو: مساعدات الغرب المستعجلة لمدينة الرقة محاولة لإخفاء آثار القصف الوحشي لطيران “التحالف”   ::::   العفو الدولية تدعو لوقف أعمال العنف ضد الروهينغا في ميانمار   ::::   حزب البعث في اليمن يستنكر العدوان الإسرائيلي على سورية   ::::   قانصو: عدم التنسيق مع سورية لا يصب في مصلحة لبنان   ::::   دي ميستورا يبحث في موسكو غدا استئناف المحادثات السورية في جنيف   ::::   الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 12 فلسطينيا في عدة مناطق بالضفة الغربية   ::::   ريابكوف: روسيا مصممة على الرد على العقوبات الأميركية ضدها   ::::   حزب الجيل المصري: سورية ركن أساسي في حماية الأمن العربي   ::::   إعلاميون ومحللون كوبيون: سورية ستخرج منتصرة من الحرب ضد الإرهاب وهي أكثر قوة وصلابة   ::::   إحباط هجوم إرهابي انتحاري على أطراف بانياس.. شهيدان و10 جرحى باعتداءات إرهابية في دمشق وريفها والقنيطرة   ::::   صباغ: تعميق التعاون السوري الروسي في كل المجالات… ماتفيينكو: سنواصل دعم سورية   ::::   ظريف وغابرييل وموغيريني يؤكدون ضرورة الالتزام بالاتفاق النووي   ::::   لحود: المشروع الإرهابي المدعوم أمريكيا في سورية فشل   ::::   تجمع العلماء المسلمين في لبنان: واشنطن الراعي الأول للإرهاب   :::: 
http://www.
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً
معلومات خاصة: القاتل التركي ليس ذئباً منفرداً

كتب خضر عواركة

قال مصدر أمني رسمي تركي في حديث خاص لوكالة أنباء آسيا أن "السلطات التركية وضعت يدها على ملفّات المؤامرة التي شارك فيها قاتل السفير الروسي, الذي لم يكن يتصرّف لوحده, بل يوجد متورّطون آخرون, وهو الأمر الذي كشفته التحقيقات مع عدد من المشتبه بهم بمساعدته, والتغطية عليه, وتسهيل دخوله, ومنع مرافقي السفير من الأمن الروسي من حمل سلاحهم داخل القاعة, كما تجري العادة"

وإذ تعكس تصريحات المصدر التركي إرباكاً تركياً مما حصل, ومحاولة لتهدئة الغضب الروسي, كشف المصدر التركي أيضاً أن "جهات تركية محليّة مرتبطة باستخبارات دولة كبرى ساعدت القاتل, عبر تأمين ظروف نجاح عمليه الاغتيال, ثم قامت هي نفسها بتصفية القاتل قبل اعتقاله من قبل الأمن التركي حتى لا يكشفها"

معلومات خاصّة بوكالتنا كشفت أن الاستخبارات الروسية حصلت على أدلّة من حركة اتصالات هاتف مؤقت, كان يحمله القاتل حتى الليلة السابقة من جريمته, تكشف علاقته بضابط كبير في الشرطة من الموقوفين عن العمل, بسبب الاشتباه بعلاقتهم بجهات أجنبية, يعتقد أنها المخابرات الأمريكية التي تتعاون مع جماعة فتح الله غولن. ولا يتعلّق الأمر بعداء أمريكي لحكم الرئيس أردوغان, بقدر ما هي محاولة أمريكية لإشعال حرب أهلية في تركيا, تؤدي إلى تقسيمها استكمالاً لعملية "الفوضى الخلاقة, التي تستهدف ما سبق من دول الربيع الأسود العربي, ومعها تركيا وإيران وروسيا"

وفيما يبدو أنه تقصير تركي رسمي في حماية البعثات الديبلوماسية الروسية, التقط الروس إشاراته فغضبوا غضباً شديداً, وأرسلوا وفداً كبيراً للمشاركة في التحقيقات, لكن الأتراك لم يتعاونوا كما يجب, فكانت التصريحات الروسية العلنية المنتقدة للأتراك.

المصدر التركي السابق الذكر أكّد أن العملية بمقدار ما تستهدف السفير الروسي, فهي تستهدف تركيا أيضاً, خصوصاً وأنها محاولة للإطاحة بعدو الأميركيين, والمتحمّس الدائم لابتعاد تركيا عن النفوذ الأمريكي, أي مدير المخابرات التركية "هاكان فيدان"

asianews
الخميس 2016-12-22  |  14:26:57   
Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©