Tuesday - 21 Feb 2017 | 01:43:34 الرئيسية  |  من نحن  |  خريطة الموقع  |  RSS   
رأي

لماذا لا تتجرأ طائرات العدو على بيروت كما تتجرأ على دمشق؟

  [ اقرأ المزيد ... ]

تحليل سياسي

الفصل الاكثر خطورة في الازمة السورية

  [ اقرأ المزيد ... ]

بحث
 الوزير الغربي: آلية متطورة لاستجرار المحاصيل والمنتجات الزراعية والصناعية وطرحها في صالات السورية للتجارة لتخفيض الأسعار   ::::   وفاة الدبلوماسي الروسي البارز فيتالي تشوركين   ::::   مجلس الشعب يناقش أداء وزارة الأوقاف.. السيد: وضع نحو 80 مقرراً مطوراً للتعليم الديني   ::::   القيادة العامة للجيش تدعو المواطنين للعودة إلى بيوتهم بعد إعادة الأمن والاستقرار إلى بلداتهم وقراهم في ريف حلب الشرقي   ::::   صحفي تركي: سياسات اردوغان في سورية خطرة وفاشلة وستكلف تركيا الكثير   ::::   نصر الله: الدول الداعمة للإرهاب في سورية لم يعد لها أي منطق لتغطية جرائمها سوى بث الأكاذيب   ::::   الفصل الاكثر خطورة في الازمة السورية   ::::   الحكم في قضية تورط بطل «وادي الذئاب» بمحاولة الانقلاب الفاشلة   ::::   ماهو سر “الولاعة” التي رفعها زعيم حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي أمام الكاميرات في وجه السعودية   ::::   الرئيس الأسد: إذا أرادت الولايات المتحدة أن تبدأ بداية صادقة في محاربة الإرهاب ينبغي أن يكون ذلك من خلال الحكومة السورية-فيديو   ::::   المقداد: استهداف الإرهابيين الممنهج للمخيمات الفلسطينية في سورية يعكس علاقة “اسرائيل” القوية مع الإرهاب   ::::   “أحرار الشام” تتخلى عن دبلوماسيتها مع المحيسني   ::::   الجيش العربي السوري يكثف عملياته ضد إرهابيي “داعش” في دير الزور وعلى اتجاه حقل المهر بريف حمص الشرقي.. وإرهابيو التنظيم يحرقون معمل حيان للغاز   ::::   المدمرة الأمريكية "بورتر" تقتحم مياه البحر الأسود بكامل أسلحتها   ::::   الاتحاد الأوروبي يرفض «سفير ترامب» خوفا من المصير السوفيتي   ::::   نهاية كذبة المعارضة السورية   ::::   روحاني : الحل السياسي هو السبيل الوحيد للخروج من الأزمة في سورية   ::::   سفير السودان بدمشق ينفي طلب بلاده تأشيرة دخول من المواطنين السوريين   ::::   الرئيس الأسد لصناعيين من دمشق وريفها: إرادة الحياة عند السوريين هي إحدى أهم عوامل صمود سورية في وجه ما تتعرض له   ::::   الجعفري: اجتماع أستنة سيركز على تعزيز اتفاق وقف الأعمال القتالية وفصل المجموعات الإرهابية وتوحيد جهود مكافحة الإرهاب   :::: 
http://www.
دير الزور: متطوعون في الهلال الأحمر يسرقون مساعدات غذائية
دير الزور: متطوعون في الهلال الأحمر يسرقون مساعدات غذائية
أقدم مجموعة من المتطوعين في منظمة الهلال الأحمر السوري على سرقة كميات من المساعدات الغذائية التي وصلت إلى دير الزور مؤخراً.
 
وعلم تلفزيون الخبر، أن مسؤولا في محافظة دير الزور اكتشف عملية السرقة، حيث تم فتح تحقيق سريع في الحادثة، ليتبين أن ستة متطوعين في المنظمة الاغاثية اشتركوا في عملية السرقة.
 
و ذكر مصدر مسؤول في محافظة دير الزور لتلفزيون الخبر، أن المتطوعين قاموا بسرقة كميات من المساعدات الغذائية التي ألقتها الطائرات الروسية مؤخرا لمواطني دير الزور الذين يعيشون تحت حصار مطبق من قبل تنظيم "داعش".
 
وتعاني مدينة دير الزور منذ أكثر من عام من حصار خانق من قبل تنظيم "داعش" الذي يحاول اختراق المدينة، ويمنع عن سكانها جميع أنواع المواد الغذائية.
 
وتسبب الحصار بانتشار حالات سوء التغذية والأمراض، ما أدى لوفاة عدد من المواطنين، وذكر مصدر طبي أن أكثر من 100 مواطن يعانون من سوء التغذية الشديد.
 
وإضافة إلى سوء الأحوال المعيشية، يعاني سكان دير الزور من انقطاع للتيار الكهربائي، وانقطاع مياه الشرب بشكل كامل، الأمر الذي دفع المواطنين لاستجرار المياه من خزانات مديرية المياه وفوج إطفاء المدينة .
 
وتسبب حصار المدينة بانتشار ظاهرة "تجار الأزمة" الذين يتحكمون بأسعار المواد الغذائية والتي يقومون ببيعها بأضعاف أسعارها الحقيقية في "سوق الوادي"، وهو السوق الوحيد في المدينة، الأمر الذي وضع سكان المدينة بين فكي كماشة تنظيم "داعش" من جهة، و"تجار الأزمة" من جهة ثانية.
 
ويكشف تورط عدد من المتطوعين في عمليات سرقة المواد الغذائية التي من المفترض أن توزع على المواطنين الصابرين في المدينة حجم "سوء الأخلاق" الذي تشهده دير الزور من قبل بعض المتنفذين والمسؤولين عن إعانة المدينة، أو من يفترض أن يكونوا كذلك.
 
وعلم تلفزيون الخبر أن منظمة الهلال الأحمر السوري قامت بفصل المتطوعين الستة بعد اكتشاف عمليات السرقة وانتشار خبرها في المدينة. وذكر مصدر في الهلال لتلفزيون الخبر، أن المتطوعين جُدد في المنظمة، وانتسبوا مؤخرا للعمل التطوعي، وتم فصلهم بعد اكتشاف ارتكابهم للسرقة.
 
يذكر أن نحو 100 ألف مواطن يعيشون في دير الزور في ظل ظروف انسانية دفعت سكان المدينة الذين كان يتجاوز عددهم الـ 300 ألف مواطن لترك مدينتهم بشكل تدريجي، رغم التكاليف المرتفعة للخروج من المدينة برا أو جوا والتي تبلغ في بعض الأحيان أكثر من 500 ألف ليرة سورية مقابل إخراج المواطن الواحد.
سيريانديز سياسي ـ المصدر الخبر
الأحد 2016-01-31  |  06:12:55   
Back Send to Friend Print Add Comment
Share |

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟ 
: الاسم
: الدولة
: عنوان التعليق
: نص التعليق

: أدخل الرمز
   
Copyright © سيريانديز سياسة - All rights reserved
Powered by Ten-neT.biz ©